:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > المنتديات المنوعة > ركن "المكرمون"
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات شبق (الكاتـب : مجدى الهوارى - )           »          عاجل الى الادارة (الكاتـب : الشهاب - )           »          عديقي اليهودي ! " رواية فكرية سياسية " (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          القوميون العرب وظاهرة الاحياء الأموات... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          دورة معالجة مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي وإختبا (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          دورة محطات الجهد العالي ( التشغيل, الصيانة , الترك (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          دورة السلامة المرورية في مناطق أعمال تنفيـذ وصيــا (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          مدينة صغيرة ونافذة باردة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          اليهود( القدامى ) قبائل عربية من الجزيرة واليمن! (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          دورة إدارة الدين في بلدان مجلس التعاون الخليجي (الكاتـب : محمدهواش - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 06-05-2008, 08:17 PM رقم المشاركة : 41
حفيظة طعام
عضو نشيط
 





***

اخر مواضيعي
 

***
حفيظة طعام غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم
رحم الله الاديب..............وأسكنه فسيح جنانه
يموت الادباء وتبقى روحهم الابداعية ترفرف في كل اتجاه
تحياتي
حفيظة طعام












التوقيع - حفيظة طعام

............................

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2008, 08:51 PM رقم المشاركة : 42
اشرف مجيد حلبي
عضو فعال

الصورة الرمزية اشرف مجيد حلبي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
اشرف مجيد حلبي غير متواجد حالياً

افتراضي

لفتة كريمة لادارة المنتدى


فبمثل هذه المبادرات الراقية


نساهم بتخليد ارث الاديب كمال عارف



رحم الله الأديب وأسكنه فسيح جنانه






رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 09:19 AM رقم المشاركة : 43
زهير محفوض
عضو فعال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
زهير محفوض غير متواجد حالياً

افتراضي

الذكرى

دفترنا الكبير الذي لا حدود لبياض صفحاته أمام سواد الحبر ، وحزن الكلمات .
لك الرحمة هذا العام أيضا .












التوقيع - زهير محفوض

للبحر عنوان آخر غير الشاطئ

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 05:20 PM رقم المشاركة : 44
ناس حدهوم أحمد
عضو مميز

الصورة الرمزية ناس حدهوم أحمد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
ناس حدهوم أحمد غير متواجد حالياً

افتراضي

رحم الله الأستاذ كمال عارف
وأسكنه فسيح جناته
ومع ذلك سيبقى الأخ الراحل خالدا
في ذاكرة المنتدى .






رد مع اقتباس
قديم 07-05-2008, 05:26 PM رقم المشاركة : 45
حسين خلف موسى
عضو مميز

الصورة الرمزية حسين خلف موسى
 





***

اخر مواضيعي
 

***
حسين خلف موسى غير متواجد حالياً

افتراضي


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


[move=up]البقاء لله[/move]
رحمه الله


البقاء لله












التوقيع - حسين خلف موسى

إقرأ كلماتي وتابع وقع خطواتي

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008, 08:02 AM رقم المشاركة : 46
ياسمين المقدسي
عضو فعال
 




***

اخر مواضيعي
 

***
ياسمين المقدسي غير متواجد حالياً

افتراضي

رحمه الله تعالى رحمة تغنيه عنا












التوقيع - ياسمين المقدسي

لو ذاق أيوب بعضا من مصائبنا

لكان سمي أيوب الفلسطيني

ياسمين المقدسي

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008, 01:03 PM رقم المشاركة : 47
سناء شدال
مشرف

الصورة الرمزية سناء شدال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
سناء شدال غير متواجد حالياً

افتراضي

رحم الله كمال عارف
كمال لم يمت و الدليل نصوصه التي لاتزال تحلق هنا بيننا






رد مع اقتباس
قديم 09-05-2008, 01:58 PM رقم المشاركة : 48
حيدر محمد هوري
عضو فعال
 




***

اخر مواضيعي
 

***
حيدر محمد هوري غير متواجد حالياً

افتراضي

في جنان الخلد إن شاء الله
( إنّ لله و إن إليه راجعون )












التوقيع - حيدر محمد هوري

هذا أنا
والصدقُ كلّ تنفّسي
تمشي الملوحة في دمي
. . . بمشيئتي

haidarhorry@yahoo.com

رد مع اقتباس
قديم 09-05-2008, 08:41 PM رقم المشاركة : 49
أسماء غريب
الهيئة العليا
 





***

اخر مواضيعي
 

***
أسماء غريب غير متواجد حالياً

افتراضي

ما زلت بيننا كاملا و عارفا أيها الأديب كمال عارف،و ليتغمدك الرحمن برحمته و ليفض عليك الودود من محبته ما انت أهل له، إنه على كل شيء قدير و بعباده لطيف ودود.












التوقيع - أسماء غريب

رضا الناس غاية لا تدرك.

http://asmagherib.blogspot.com/

http://asmagherib.maktoobblog.com/

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2008, 11:46 AM رقم المشاركة : 50
رامز النويصري
عضو مميز

الصورة الرمزية رامز النويصري
 






***

اخر مواضيعي
 

***
رامز النويصري غير متواجد حالياً

افتراضي

إلى جنة الخلد

ينقطع العبد إلا من ثلاث
منها: علم ينتفع به












التوقيع - رامز النويصري

[ ثمة المزيد لم نكتبه بعد ]

*

خربشات - موقعي الشخصي

بلد الطيوب - موقع يهتم بالثقافة الليبية

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2008, 06:23 PM رقم المشاركة : 51
نضال حمد
مشرف

الصورة الرمزية نضال حمد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
نضال حمد غير متواجد حالياً

افتراضي

جميل هذا الوفاء والتكريم للزميل الراحل الأديب كمال عارف












التوقيع - نضال حمد

هل قرأت ما كتبت ؟
كل كتاباتي
مهداة لذكرى
رفاقي ورفيقاتي

التوقيع

فدائي لا يعرف التعب

موقعي الشخصي .. www.safsaf.org

رد مع اقتباس
قديم 11-05-2008, 03:22 PM رقم المشاركة : 52
عبد الرزاق جبران
مشرف

الصورة الرمزية عبد الرزاق جبران
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الرزاق جبران غير متواجد حالياً

افتراضي تحية

تكريم المرحوم كمال عارف واجب لكنه للأسف جاء متأخرا
وأرى أن أهم تكريم له هو الاهتمام بنصوصه ودراستها من طرف أعضاء المنتذى






رد مع اقتباس
قديم 13-05-2008, 10:18 PM رقم المشاركة : 53
حسن حجازى
مشرف

الصورة الرمزية حسن حجازى
 





***

اخر مواضيعي
 

***
حسن حجازى غير متواجد حالياً

افتراضي

رحمة الله
على الكاتب
كمال عارف

يرحل الأشخاص وتبقى الكلمات

نسأل الله ان يرحمه رحمة واسعة

ويتغمده فى جنته

شكرا على اللفتة الجميلة من الإدارة الكريمة لهذا التكريم

حسن حجازي












التوقيع - حسن حجازى

الكلمة خالصة لوجه الله
لأمتنا وأوطاننا

عضو اتحاد كتاب مصر

رد مع اقتباس
قديم 14-05-2008, 10:29 AM رقم المشاركة : 54
ياسر وقاد
مشرف

الصورة الرمزية ياسر وقاد
 




***

اخر مواضيعي
 

***
ياسر وقاد غير متواجد حالياً

افتراضي

رحم الله الاخ كمال ، واسكنه فسيح جنانه .












التوقيع - ياسر وقاد


حين تُطيل التأمُّلَ في وردةٍ
جَرَحَت حائطاً، وتقول لنفسكَ:
لي أملٌ في الشفاء من الرمل /
...يخضرُّ قلبُكَ.
" محمود درويش"

رد مع اقتباس
قديم 14-05-2008, 10:31 AM رقم المشاركة : 55
ياسر وقاد
مشرف

الصورة الرمزية ياسر وقاد
 




***

اخر مواضيعي
 

***
ياسر وقاد غير متواجد حالياً

افتراضي

الف رحمة ونور على الاخ كمال ،
اسكنه الله افسح الجنان .












التوقيع - ياسر وقاد


حين تُطيل التأمُّلَ في وردةٍ
جَرَحَت حائطاً، وتقول لنفسكَ:
لي أملٌ في الشفاء من الرمل /
...يخضرُّ قلبُكَ.
" محمود درويش"

رد مع اقتباس
قديم 18-05-2008, 12:06 AM رقم المشاركة : 56
بهيجة مصري إدلبي
الهيئة العليا

الصورة الرمزية بهيجة مصري إدلبي
 





***

اخر مواضيعي
 

***
بهيجة مصري إدلبي غير متواجد حالياً

افتراضي

[frame="1 80"]رحم الله مبدعنا العزيز كمال عارف
مبدعا مازال حرفه يسكننا إلى الأبد
[/frame]












التوقيع - بهيجة مصري إدلبي

شاعرة وروائية وناقدة ـ سورية
لقد أســــــــلمتُ للرؤيا كتابي فكنتُ كمن يشف عن الحجابِ



رد مع اقتباس
قديم 26-05-2008, 03:51 PM رقم المشاركة : 57
فوزي الشلبي
عضو نشيط
 





***

اخر مواضيعي
 

***
فوزي الشلبي غير متواجد حالياً

افتراضي

يرحم الله الأديب الكبير..وأدخله فسيح جنانه!

أشكر إدارة المنتدى على ما تقوم به من شكر الناس تقديرا لجهودهم ..حتى بعد وفاتهم!

أخوكم:

فوزي الشلبي






رد مع اقتباس
قديم 31-05-2008, 11:36 AM رقم المشاركة : 58
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

أعدك ايها العزيز بدراسة عن نصوصك تقديرا لروحك الطيبة












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 31-05-2008, 01:16 PM رقم المشاركة : 59
د.محمد شادي كسكين
عضو نشيط
 





***

اخر مواضيعي
 

***
د.محمد شادي كسكين غير متواجد حالياً

افتراضي

كمال عارف ....تراتيل وداع في معارج الرحيل
*د.محمد شادي كسكين- السويد
مدير المركز الإفتراضي لإبداع الراحلين


ما زلت شغوفاً بقراءة الموت مدرسة وطريقاً مدرسة تضم في مناهجها المتجددة يومياً علوماً جديدة , وطريقاً نحو عالم جديد مجهول أو معلومٍ ربما على نحو ما , يعمل له ويسير إليه كل منا على طريقه الخاصة.
في مدرسة رحيل العزيز الكاتب المصري الأستاذ كمال عارف رحمه الله توقفت عند نصوص قصيرة من نصوصه كتبهما الراحل في فترة متقاربة تسبق رحيله المفاجئ, ورغم أن أياً من النصوص لا يحمل في ظاهره أي إشارة أو إرتباط بالنص الأخر إلا أنني أدركت أن على الباحث في مدرسة الرحيل والمنقب في إرث الراحلين أن يتجاوز ظاهر النص وباطنه إلى أفق قد يقرب أو يبعد يعثر فيه الباحث بعد طول عناءٍ على نقطة إلتقاء خفية تجمع رائحة النصوص وروحها.
في نصه المعنون بـ " غايات مُـطمـْسَة" يقول الراحل كمال عارف في فبراير 2007م:
"عند مفترق الطرق تتعدد دوما الإتجاهات .. وعندما تكون اللافتات مـُطمسة ؛ فإجتياز الطريق قد يكون أشبه بالمقامرة . أو بالمخاطرة ..
أحدهم فعل هذا !
ولم يكن هو الطريق المنشود ، ولكنه وصل لغاية أسمى!!
فقد تآلف مع الطريق المعكوس !!
ــــ؛؛ــــ
وتوقفت عند هذا النص طويلاً رغم أن عدد كلماته لا يتجاوز ستة وثلاثين كلمة لأشعر أن وراء كل كلمة عمراً وقاموساً ! أيختزل الكاتب في كلمة عمراً و يجعل في كلمة قاموساً! كيف لا وبداية العمر أو إنتهاؤه تبدأ من العنوان الذي يوحي لقارئه بتشتت وقلق وإضطراب في ليل دامس تكثر فيه الطرق لتائه لا يعرف وجهته!,
" غايات مطمسة " .. كيف تطمس الغاية! وكيف يسير إنسان إلى غاية مطمسة لا ملامح لها !! وإذا كانت الوسيلة تقود إلى الغاية فأي وسيلة واي طريق تقود إلى غاية مطمسة !
أيقنت على نحو كبير أن الكاتب لا يريدنا أن نتوقف عند حدود الكلمة خاصة وأنه يسجل لحالة إنسانية المارون فيها كثر وكثر, ليقول" عند مفترق الطرق تتعدد دوما الإتجاهات " وهذا بديهي في مفترق الطرق إذ تتعدد الإتجاهات وربما تعددت المسالك أحياناً في ذات الإتجاه الواحد , والبديهي أن يكون لكل طريق لافتة تدل عليه... ! لكن الطرق التي نتوقف عندها أحياناً وربما كثيراً هي طرق ذات " لافتات مطمسة" ! واللافتات المطمسة تدل على غايات مبهمة ومتاهات غير منتهية وهنا أخال الكريم " كمال عارف " رحمه الله يسجل لحالتين :
الأولى أن تكون اللافتات مطمسة حقيقة فلا تنبئ للناظر إليها عن ملامحها أو الثانية وهي أن يكون الناظر إليها لا يميز ملامحها لعلةٍ في نظره فتكون في هذه الحالة بالنسبة لما يراه فيها مطمسة!
" وعندما تكون اللافتات مـُطمسة ؛ فإجتياز الطريق قد يكون أشبه بالمقامرة . أو بالمخاطرة"
وعندما قرأت هذا المقطع من النص توقفت عند حالات الإنسان في مجمل حياته فوجدته لا يخرج عن ثلاث حالات أمام مفترق الطرق: فإما أن يقف ويتسمر في مكانه أو يخاطر أو يقامر بالمضي قدماً ! وكم توقف منا الكثير متسمراً وكم خاطر! لكن المخاطرة ليست كالمقامرة! فالمخاطر وإن تغلب على نفسه وخوفه ورضي بعواقب سيره تجده مؤملاً بالوصول إلى الغاية أكثر أما المقامر فأخاله يخترق الطريق وغالب ظنه أنه لن يصل ! ولئن كانت غاية المخاطر الوصول فغاية المقامر الوثوب " غلب الواثب أم لم يغلب "!
أحدهم فعل هذا ! وسألت نفسي من يكون !
أيكون هو كمال عارف !! لا, كيف وهو الذي يتحدث في ذات الشهر قبل رحيله في " طـُرُق غير مـُعـَبـَدة !! قائلاً: " نحن البشر نجد كل ما نريده في الله " " الله وحده هو الذي يحدد المصير" ولكن دوما يخطئ بعضنا الطريق الإلهي ! فيختـارون طرقا أرضية تـتـعدد فيها الألهة . والمصائر !!

ولأن الطريق الإلهي طريق مستقيم ذو لافتات واضحة بيّنة مشرقة لم يكن حديث كمال عارف عن طريقه الذي سار فيه موقناً لا تفرق به السبل عن سبيل الله ! انما كان الحديث هاهنا عن طرق ذي لافتات مطمسة كالوالج الباحث في متاهات الغنى المفرط الفاحش فتألف مع القناعة وكالوالج في ضجيج الكراهية العائد متألفاً مع عبق المحبة وكالغارق في طريق الشك العائد بغنيمة اليقين ...... " لكنه وصل لغاية أسمى!! فقد تآلف مع الطريق المعكوس !!"


اللافتات المطمسة التي تحجب الغايات أو تموهها عن مبتغيها قد تكون أيضاً في فكر الراحل كمال عارف " لوحاً من الزجاج العريض الشفاف " " يفصل بينه وبين الأشياء" بحيث يراها ولا يلسمها فإذا ما إعترى الزجاج ضباب إنقطعت الرؤية كأنها إنمحت من الوجود .. ولكنها ما زالتقابعة خلف الزجاج "!
وإذن فنحن هنا أمام حالة ثالثة تضاف إلى ما ذكرناه سابقاً فلا اللافتات مطمسة حقيقة بحيث لا تنبئ للناظر إليها عن ملامحها ولا في الناظر إليها علة تمنعه من أن يميز ملامحها لتبدو إليه في هذه الحالة مطمسة وإنما حال بينه وبينها حائل لايمنع الرؤية بضبابه فحسب بل يمنع من ملامسة الأشياء ومقاربة مداراتها وهو في أحسن حالاته إن إنقشع الضباب يسمح بالرؤية دون اللمس!
في أيار 2007م وقبل رحيله بشهرين فقط كتب " العارف " أنه لا يقنع بالرؤية بل يتوق إلى إختراق الحجب وتجاوز الفضاءات إلى عين الحقيقة ولذا قرركسر الزجاج " حتى أتحسس الأشياء "! وفي أشد لحظات الشوق إلى مقاربة عين الحقيقة وفي أبهى صورالمخاطرة وشيء من متعة المقامرة " جرحت يداى وتورمت الأطراف " لكنه لم يزد عن رؤية الأشياء من خلال الزجاح المحطم وما زال عاجزاً عن لمسها فقد بترت الأطراف " وعاد لوح جديد قاتم من اليأس يحجب عنى الأشياء ولم أعي بعد كيف أحطم هذا اللوح!".
قبل رحيله بثلاث اسابيع وفي الخامس من يوليو وهو الشهر الذي غادر فيه باح " الكمال العارف" الذي تحضرت كلماته للإنبعاث وروحه للتحليق وجسده للغياب أن الرجل " "ما زال ينتظر الحدث ، أو يرتقب الحدث "!
إذا اهتزت الأرواح شوقا إلى اللقا نعم ترقص الأشباح يا جاهل المعنى
أما تنظر الطير المقفص ....يا فتى إذا ذكر الأوطان حن إلى المغنى
يفرج بالتغريد ما بفوائده فتضطرب الأعضاء في الحس والمعنى
كذلك أرواح المحبين يا فتى تهزهزها الأشواق للعالم الأسنى
أنلزمها بالصبر وهي مشوقة وهل يستطيع الصبر من شاهد المعنى
لقد ودعنا " كمال عارف " دون أن نشعر .. وكنا ربما نعالج جروح عشقنا التائه , وفي 29 يوليو 2007م سمعنا راحلاً يترنم بتراتيل وداع في معارج الرحيل , ووقتها فقط سمعناه يقول " نعش العشق تحمله الذكريات "!
المركز الإفتراضي لابداع الراحلين












التوقيع - د.محمد شادي كسكين

إن الفكر لا يهزم وإن الأمة لا تموت
أنتم حين نرحل صوت حرفنا الباقي في الصدى

//
قم بزيارة موقعي :
http://shadi-dennyavgshadi.blogspot.com/
موقعي العربي الخاص:
http://www.maktoobblog.com/sha3er_alghoraba2a
شاعر الغرباء

رد مع اقتباس
قديم 31-05-2008, 02:12 PM رقم المشاركة : 60
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا شادي لهذا الإحتفاء الجميل












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 12:36 PM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com