:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > ركن السينما
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات شبق (الكاتـب : مجدى الهوارى - )           »          عاجل الى الادارة (الكاتـب : الشهاب - )           »          عديقي اليهودي ! " رواية فكرية سياسية " (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          القوميون العرب وظاهرة الاحياء الأموات... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          دورة معالجة مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي وإختبا (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          دورة محطات الجهد العالي ( التشغيل, الصيانة , الترك (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          دورة السلامة المرورية في مناطق أعمال تنفيـذ وصيــا (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          مدينة صغيرة ونافذة باردة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          اليهود( القدامى ) قبائل عربية من الجزيرة واليمن! (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          دورة إدارة الدين في بلدان مجلس التعاون الخليجي (الكاتـب : محمدهواش - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 28-06-2012, 12:28 AM رقم المشاركة : 1
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي فنان الشعب الصادق ....بزيز

: أحمد السنوسي- بزيز- فنان الشعب الصادق







التحميل من هنا

44 دقيقة من الضحك الهادف

هذه هدية للأخ بيربير والاخت هاجر

لا زلت ابحث عن كنوز اخرى لأحمد السنوسي






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 12:34 AM رقم المشاركة : 2
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

سهرة الاخبار - أطول نشرة أخبار في العالم



http://www.4shared.com/file/28759050/f5aacf68/_-_-.html






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 11:19 AM رقم المشاركة : 3
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي




من هو الفنان المغربي بزيز ؟

أحمد السنوسي الملقب ب "بزيز" واحد من الفنانين المغاربة القلائل الذين آختاروا طريق صعبا من خلال إعتماد الفن الساخر من اجل تقديم مجموعة من المشاهد المجتمعية و الاحداث السياسية في قالب فكاهي ينتقد من خلالها تفشي الرشوة و المحسوبية وبيروقراطية الإدارات،ذاع صيته في أواخر السبعينيات من القرن الماضي وأصبح حضوره جماهيريا يُلخص الذكاء في استعمال النكتة أو الطرفة المضحكة المبكية إذ لم تكن أعمال الفنان بزيز سوى مرآة تعكس معضلات تنخر المجتمع المغربي ولم يكن الظرف السياسي في المغرب وقتها يمنح سقفا يسمح بإنجاح مثل هذه التجربة التي كان يعاب عليها الميول إلى التحريض أكثر منه إلى السخرية والمسرح الساخر، النتيجة كانت كما توقع كثيرون، مُنِع أحمد السنوسي"بزيز" من أي إطلالة بأعماله من خلال التلفزيون الرسمي ومُنع من تنظيم العروض في المسارح والقاعات العمومية ومُنِع من ممارسة مهنة لا يُتقِن سواها واستمر المنع نحو 16 عاما.في هذا الحوار يكشف أحمد السنوسي عن تجربته القاسية مع المنع وكيفية تعامله مع هذه التجربة القاسية التي قال عنها بن عبد الله وزير الإتصال انها مجرد اسطورة،لنكتشف بزيز من خلال هذه الدردشة القصيرة .

من هو أحمد السنوسي؟

* أحمد السنوسي مواطن مغربي رغم أن هذه السلطة لا تريد أن تعترف بالمواطنة و لا تريد أن تعترف بنا كمواطنين،لكن من غير الممكن المرور إلى مرحلة أخرى من الأستقرار السياسي و الإجتماعي دون ان تتعامل معنا الدولة كمواطنين،فنحن لسنا رعايا ولسنا حشودا تصفق فقط لما تفعله السلطة.أحمد السنوسي من مواليد الجديدة،هاجرت العائلة إلى الدرا البيضاء و كان سني انذاك سنة،ترعرعت في حي شعبي بالدار البيضاء،طفولتي كانت مثل اغلب الأطفال المغاربة،من عائلة فقيرة وغنية بحب تربة هذا الوطن وغنية بالتماسك العائلي .
وما هو سر لقب بزيز؟
* هو لقب أطلقه علي المغاربة ،وهو يحيل في الثقافة المغربية على حشرة و تقال كذلك للطفل الصغير ،و السلطة في المغرب بالمناسبة تنظر إلينا مرة كحشرات ومرة كرعايا و مرة كما قلت كقطيع عليه ان يردد ما تريده السلطة.
تعرضت للمنع من تقديم عروضك الساخرة في المسارح و القاعات العمومية و شاشات التلفزة قرابة 16 سنة،ألم يكن ذلك صعبا على أحمد السنوسي؟
* معلوم صعب صعب،لان السلطة في المغرب صدرها ضيق جدا للنقد والسخرية،السلطة ترفض الفن المشاكس وترفض هذا النوع من الفن من المسرح الإحتجاجي،هذه اللوحات الساخرة التي تنتقد هيبة السلطة المصطنعة،هذه السخرية التي تريد تدمير تعامل السلطة معنا،لان في اعتقاد السلطة هذا النوع من الفن ومن المسرح معدي ومن الممكن ان يتسرب إلى فنانين آخرين.العدوى خطيرة
16 سنة من المنع أو قل قرابة 18 سنة امر صعب لكن بقيت متشبثا بحقي، و بفضل مساندة الجمهور و مواقف الجمعيات الحقوقية و على رأسها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و الصحافة الوطنية و الدولية التي تبنت هذه القضية، بالإضافة إلى طلبة الجامعات المغربية والجمعيات الحقوقية بالخارج،لقد حاولت السلطة قرابة 18 سنة من اجل محو اسم احمد السنوسي من الذاكرة الشعبية للشعب المغربي لكنها لم تنجح و لن تنجح لأن المغاربة تشبثوا بهذا النوع من الفن لانه منبثق من صلبهم ومن معاناتهم اليومية.
هل يمكن القول أن قضية احمد السنوسي تجاوزته و أصبحت قضية شعب بالنظر إلى العدد الكبير من الجمعيات و المؤسسات التي تبنت الدفاع عن قضية منع احمد السنوسي؟
*لم أعتبر في يوم من الايام ان هذه القضية شخصية تمس احمد السنوسي وحده،قضيتي هي جزء من محنة حرية التعبير في المغرب،وأعطيك مثال على محنة حرية التعبير: مؤخرا قامت مجموعة من الفعاليات السياسية المنتمية لمجموعة من الاحزاب السياسية المغربية بوقفة إحتجاجية أمام مقر التلفزة المغربية وكنت حاضرا معهم تنديدا بسياسة الراي الواحد الذي تتبناه التلفزة المغربية رغم أنها تمول بضرائب أبناء الشعب،وتستبعد كل رأي مخالف للسلطة،وهو الامر الذي ادى إلى هجرة المشاهد المغربي للقنوات المغربية لانها بعيدة كل البعد عن معاناتهم و مشاكلهم اليومية،إذن قضية احمد السنوسي هي نموذج للوضعية التي يعيشها المغرب على مستوى حرية التعبير.
وأين يتجلى ذلك؟هل لك ان تعطينا مثالا على ذلك؟
*سأعطيك مثالا على دكتاتورية الراي الواحد في التلفزيون،بن عبد الله قال كلاما في البرلمان تحت ضغط البرلمانيين،حوصر في الجامعة منذ اسبوعين ،حوصر في مراكش من طرف الصحافيين و المتتبعين،ومن جملة ما قاله أن المنع غير موجود و انه مستعد لتقديم إستقالته إذا تبين أن السنوسي ممنوع من المرور في التلفزة.
ومباشرة أعطى أوامره من اجل قراءة تصريحاته في فقرة قراءة الصحف على قناة دوزيم،وفعلا تمت قراءته و لمرتين و في جريدتين مختلفتين،ولكن عندما قمت بالرد من اجل تبيان الحقيقة تم رفض قراءة الرد.إذن الاسبقية للرأي الوحيد ،الاسبقية هي للتضليل،الأسبقية هي لكلام الوزير،الاسبقية في التلفزة المغربية هي الحرية للجلاد و ليس للضحية و بن عبد الله اراد تحويل التلفزة المغربية إلى ضحية و ان يحول الدولة إلى ضحية و المغاربة يرفضون الحرية ويعتدون على الدولة،ياللعجب؟؟؟؟
ولكن بن عبد الله هدد بالإستقالة إذا ثبت انك ممنوع؟
* بن عبد الله يردد و يقول بانه لا يوجد منع و أبواب التلفزة مفتوحة في وجه احمد السنوسي في أي وقت و حين،وإذا ثبت اني ممنوع فسوف يقدم إستقالته،هذا كلام غير مسؤول و لا يمكن ان ينفذ فكيف يعقل ان يذهب احمد السنوسي هكذا فجاة ليقول للمسؤولين على التلفزة المغربية:أريد ان امر الان في التلفزة؟هذا كلام غير منطقي و لا يمكن تنفيذه لان التلفزة لها برمجة و من غير المعقول ان تغير برمجتها من اجل سواد عيون احمد السنوسي.
وبن عبد الله قبل ان يكون وزيراكان يتضامن معي في إطار الشبيبات المغربية(شبيبة الاحزاب)،واليوم لما اصبح وزيرا للإتصال لم يعد متصلا بقضايا المنع بل اصبح يدافع عن المنع ويضلل الناس.
هل إلى هذه الدرجة يمكن إعتبار أحمد السنوسي مخيفا للدولة المغربية؟وهل يمكن اعتبارك بعبعا يخيف المخزن؟
*الذي يخيف الدولة المغربية هو هذا التسلط هو هذا التزوير، تزوير الحقائق،الذي يخيف في المغرب ليس هو احمد السنوسي و لا أعمال أحمد السنوسي و لا الصحافة ولا الفعاليات الامازيغية التي ستتحدث في التلفزة عن الثقافة الامازيغية، أنا اعتبر ان النظام الذي يخشى السخرية هو نظام غير ديموقراطي.
وماذا عن الوقفة الإحتجاجية الأخيرة التي تزامنت مع فعاليات مهرجان الفيلم السينمائي الدولي بمراكش؟لماذا اخترت هذا التوقيت بالضبط؟
*قبل وقفة مراكش كانت هناك وقفات،وسنقوم بوقفات اخرى مستقبلا تنديدا بسياسة الإقصاء،ذهبت إلى مراكش حيث تفتح الابواب لعرض أفلام ذات مضمون سياسي والتي يحرم علينا نحن في المغرب التعرض لها،بل الاكثر من ذلك فبن عبد الله طلب مني الإبتعاد عن السياسة و الدفاع عن حقوق الإنسان، وان أقدم فقط الفن و السخرية و هذا خطير جدا هذه مكارتية جديدة و رقابة قبلية،ذهبت إلى مراكش لابلغ رسالة للمشاركين في المهرجان من مختلف الدول وأقول لهم إنكم تشاركون في مهرجان فرنسي تم إسقاطه "بالباراشوت" في مراكش، وفي الوقت الذي يسمح لكم بملاقاة الجمهور المغربي على ارض مراكش امنع أنا من تقديم عروضي وملاقاة جمهوري مدة 18 سنة.
وفي مراكش لم اكن ضد المهرجان و لم اكن ضد السينما ولم أكن ضد الإنفتاح على الثقافات الاخرى، بل كنت ضد المنع وضد هذه السينما التي تمارسهاالسلطة المغربية ،50 سنة من التضليل 50 سنة من تحقير هذا الشعب،الفنان من حقه اتخاذ موقف سياسي كما فعلت الممثلة الامريكية "سوزان" في ندوتها الصحفية حين انتقدت سياسة بوش ولم تتدخل السفارة الامريكية لمطالبة الدولة المغربية بإيقاف سوزان لأنها تشوه الصورة الخارجية للولايات المتحدة الامريكية.يعني حلال عليهم وحرام علينا،انا سأظل متشبثا بحقي في الإحتجاج سواء في مراكش او غيرها.
بالموازاة مع الوقفة الإحتجاجية تزعم الممثل المغربي رشيد الوالي عريضة تستنكر تنفيذك للوقفة الإحتجاجية على اعتبار أنها تسيء إلى صورة المغرب و المهرجان، كيف تفسر الامر؟
* من حق رشيد الوالي "إكري حنكو" من حقه ان تستعمله السلطة كدمية للوقوف ضد إحتجاج فنان منع لمدة 18 سنة،أعطي الحق للوالي لرفض الوقفة لأنني ديموقراطي و احترم الراي الاخر لاننا نعطي حق التعبير لمن نختلف معهم وليس للذين لا نتفق معهم و الوالي عبر عن راي السلطة عن رأي اسياده عن راي المخزن.لان رشيد الوالي كفنان لم يسبق له ان آتخذ موقفا واحدا مناهضا لعدوان السلطة على المغاربة سواء ضد المعطلين أو الصحافيين او الفنانين.
إذا كان الوالي يدافع عن سمعة المغرب في الخارج،فالذي يشوه صورة المغرب في الخارج هي السياسة الحكومية المتبعة و الظالمة في المغرب،سياسة الإقصاء و المنع،وليس الإحتجاج،فالإحتجاج حق والمنع هو الممنوع،بمعنى يجب منع المنع.
أما رشيد الوالي ف" كرا حنكو" لان السلطة لم تستطع إظهار وجهها أمام الوقفة الإحتجاجية،لكنه فشل فشلا ذريعا لأن الفنانين رفضوا التوقيع معه،وللإشارة فرشيد الوالي منعه الامن الفرنسي من دخول المهرجان"لان الفرانسويين ماعرفوهش حتى دخلوا بعض المغربة اللي غالولهوم راه هدا سميتو الوالي"وبالمناسبة فأنا اتضامن مع رشيد الوالي ضد هذه الإهانة التي وجهت عبره للفنانين المغاربة الذين شاركوا في هذا المهرجان،ونحن الان بصدد الإعداد لعريضة للتضامن مع رشيد الوالي "باش إيخليوه إدخل المرة الجاية في المهرجان المقبل".
تداولت مجموعة من الصحف مؤخرا خبر تلقيك لمكالمة تهددك بالتصفية الجسدية،ما حقيقة الامر؟
التهديد بالقتل تعرضت له مرارا ،مؤخرا عندما اعلنت اني ذاهب إلى مراكش تلقيت سيلا من المكالمات التهديدة في انصاف الليل،تهددني بالقتل و التصفية الجسدية إن أنا ذهبت إلى مراكش،ولكنني ذهبت إلى مراكش ونفذت الإحتجاج بفضل تجمع اليسار و بفضل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و بفضل الجمهور المراكشي الذي ساندني بشكل كبير.
في نظرك من قد يكون وراء هذا التهديد؟
أكيد السلطة،أو أدوات السلطة.فرشيد الوالي مثلا عندما كلفوه بمهمة الشغب على الوقفة الإحتجاجية الناجحة و التي وصل صداها إلى العالم،كانت هناك مقالات في الجرائد المصرية،الإسبانية و فرنسا و إنجلترا،وطبعا تبقى هناك أدوات تعرض نفسها لاداء مثل هذه المهمات القذرة ضد الحرية وضد الذين يحتجون لإنتزاع حقهم.
سبق لك ان زرت الريف(الشمال)،ماللذي تحتفظ به بالنسبة لهذه المنطقة؟
عندي ذكريات رائعة لن انساها ابدا في الحسيمة،الناظور،وجدة، بركان و في مختلف مدن الشمال،أنا منطقة الشمال قريبة جدا إلى قلبي،وانت تلاحظ ان اهم الرموز التي اعتز بها في إنتاجاتي هو البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي،وبالمناسبة فالشريط الجديد الذي سيصدر مؤخرا يتضمن اغنية تذكر بثورة الريف وتذكر بثورة الشمال و بهذا الإنتقام الرسمي من الشمال.
وماذا عن رايك في البرامج الفكاهية التي قدمت على القناتين المغربيتين خلال شهر رمضان الماضي؟
لم أشاهد كثيرا التلفزة و اترك الحكم للمشاهد المغربي.
وهل من جديد يحضره أحمد السنوسي؟
نعم،حاليا أشتغل على فيلم سأتعرض فيه بطريقة فنية لكل هذه المضايقات التي تعرضت لها،وعندي عرض ساخر جديد بالإضافة إلى الإشتغال على مسرحية تحت عنوان"الجاحظ معاصرنا".
ما ذا تعني لك الكلمات التالية؟
*التلفزة المغربية: تلفزة مخزنية وليست مغربية
*حرية التعبير: لازال الطريق طويلا لإنتزاعها
*وزارة الداخلية: رمز من رموز الإستبداد
*الريف: منطقة عظيمة حبلى بالثوار
*عبد الكريم الخطابي: رمز من رموزنا الوطنية و العالمية و هو في نفس الوقت ثائر كبير –رحمه الله-
*الامازيغية: ثقافة وطنية اعتز بها
*الديموقراطية:يجب تقديم التضحيات من اجل ترسيخها و فرضها
لنفترض جدلا انك أصبحت وزيرا للإتصال،ما هو اول شيء ستقوم به؟
هو رفض وزارة الإتصال،لا يجب ان تكون وزارة الإتصال في بلد ديموقراطي.
كلمة اخيرة.
أتمنى ان ألتقي بالجمهور لتصل أصداء الريف إلى كل مناطق المغرب
--------------------

تخريجة للفنان تحت عنوان :المعا--راضية

http://www.4shared.com/file/28673396/6c ... nline.html







رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 11:25 AM رقم المشاركة : 4
سميرة بورزيق
أنا

الصورة الرمزية سميرة بورزيق
 





***

اخر مواضيعي
 

***
سميرة بورزيق غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا لك سهاد

بزيز غني عن التعريف












التوقيع - سميرة بورزيق

تركت هوى ليلى وسعدى بمعزل وعدت إلى تصحيح أول منزل،غزلت لهم غزلا دقيقا فلم أجد لغزلي نساجا فكسرت مغزلي . (الغزالي)

رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 11:37 AM رقم المشاركة : 5
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا سميرة على التواجد النبيل
لكنى لم اجد من يعرف به هنا
لدلك قمت بالبادرة
التي هي نبيلة بدورها

اليك هده المقطوعات الساخرة ..فسخرية السي احمد تدوب ركامات الهم والفقسة بدواخلنا

1- حتى دردكنا ثاني

http://www.4shared.com/file/28785810/2d9320dd/-__.html

2-كذب على راسك

http://www.4shared.com/file/28787342/18b692de/-__.html

3-مسمار جحا

http://www.4shared.com/file/28788579/f8 ... nline.html


4-الرشوة ( ما شي سيدي بورشوة )

http://www.4shared.com/file/29356823/48 ... nline.html


5-يافئتنا


http://www.4shared.com/file/29357314/49 ... nline.html


6-صهيوني



http://www.4shared.com/file/29358150/71 ... nline.html





مودتي






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 11:47 AM رقم المشاركة : 6
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة بورزيق مشاهدة المشاركة
شكرا لك سهاد

بزيز غني عن التعريف



ماذا تعرفين عن بزيز.... ياسميرة الفاضلة ؟






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 11:52 AM رقم المشاركة : 7
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

هناك مقاطع ساخرة
نرجو ممن يتوفر عليها
نشرها هنا

وشكرا






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 12:00 PM رقم المشاركة : 8
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

الرئيس والذبابة

بقلم: الفنان الساخر أحمد السنوسي (بزيز)

كأن القتل رياضة وطنية أمريكية تضاهي شعبيتُها شعبيةَ البيزبول؟
فجأة ودون سابق إنذار، احتلت ذبابة وقصتها الحزينة النشرات الرئيسية في القنوات التلفزية العالمية والصفحات الأولى للجرائد وأصبحت مادة مغرية في أهم المواقع على الانترنت.
ولعل هذه الذبابة ستدخل التاريخ من أبوابه الواسعة، فقط لأنها ناوشت أو حاولت أن تمازح رئيس أكبر دولة في العالم، فكان مصيرها المحتوم هو الموت على يد الرئيس الـ44 للولايات المتحدة الأمريكية وهو المشهور بأنه شخص لطيف ومسالم لا يقتل ذبابة، إلى أن تبخرَّ هذا الوهم بعد أن وقع ما وقع في أحد مكاتب البيت الأبيض حين كان الرئيس باراك أوباما منهمكا في الإدلاء بتصريح لقناة ‘سي إنْ بِي سِي’ الأمريكية، فإذا بـ ‘دبانة’ ـ لم يعرف أحد من أين جاءت وماذا كانت أهدافها بالضبط ـ تُصر على التحليق بإلحاح شديد حول وجه الرئيس رغم محاولاته اليائسة من أجل إبعاد ‘تزَنْزينَتِها’ عنه.
والملاحظ أن الرئيس أوباما التزم بالقواعد التي تفرضها اتفاقيات جنيف حول الحروب، إذ وجَه إليها، في البداية، إنذاراً شفويا وخاطبها بالقول: ‘أخرجي من هنا’، لكن الذبابة ‘العَدوّة’ لم تمتثل لهذا التحذير وواصلت غاراتها، فما كان من أوباما، الذي كان يعطي الانطباع بأنه رجل حوار، سوى أن قطع حبل الحوار التلفزي لكي يتفرغ تماما للذبابة، حيث نصب لها فخّا بعد أن تظاهر بأنه نسيَها ولم يعد يطالبها بمغادرة المكان، والنتيجة كانت أن الذبابة الساذجة هبطت بسلام فوق يده اليسرى.
وهنا، انتهز أوباما الفرصة، بدهاء حربي كبير، ووجه إليها ضربة قاتلة بيده اليمنى ثم خاطب الفريق التلفزي منتشياً بنصره المبين: ‘لقد كان الأمر مُبهرا، أليس كذلك؟ لقد تخلصتُ من هذه الحشرة اللعينة’.
وزاد فريق قناة ‘سي إن بي سي’ من نشوة الرئيس، فصفق له بحرارة، مشيدا بروحه القتالية العالية واستماتته في صد عدوان الذبابة التي دخلت البيت الأبيض دون تصريح مُسْبَق وبالرّغم من الإجراءات الأمنية الصّارمة التي تقتضي التحقق من هوية كل من يقصد البيت الأبيض الرابض في شارع بنسيلفانيا.
لكن، ألا تلاحظون معي أن الأمريكيين يصفقون دائما ـ وبحرارة ـ لمشاهد التقتيل والدمار، وكأن القتل رياضة وطنية أمريكية تضاهي شعبيتُها شعبيةَ البيزبول؟
وقد يقول قائل إن الذبابة القتيلة لم تتسلّل من خارج البيت الأبيض، وإنما هي من مخلفات الإدارة الأمريكية السابقة بعد أن استوطنت المكتب البيضاوي منذ عهد بوش منتشية بالروائح الكريهة التي كانت تنبعث من ملفات القتل والدمار وغزو الشعوب واحتلال بلدانها وتقسيم أوطانها وملفات جرائم الحروب ضد الإنسانية، التي كان يتدارسها الخديم الوفي لعصابة المحافظين الجدد والصهاينة القدامى والتي أسفرت عن مسلسل عبثي قائم على الاحتلال وإبادة الشعوب التي لم يحرك مصيرُها ضمائرَ الجمعيات الأمريكية مثلما حركها مصير الذبابة التي قُتلت على يد الرئيس الأمريكي أوباما، على كل حال.
فلم يكن دم الذبابة قد جف بَعْد حين سارعت جمعية ‘بِيتَا’ الأمريكية للرفق بالحيوان إلى إصدار بيان شديد اللهجة، استنكرت فيه إقدام أوباما على ‘فعلته الشنيعة’، في وقت لم تحرك فيه جمعيات الرفق بالإنسان والحيوان الأمريكية ساكنا حين دَهَسَ ‘بولدوزر’ جيش الاحتلال الإسرائيلي جسد المناضلة الحقوقية الأمريكية الشابة، المُسالمة، راشيل كوري بينما كانت تحتج ضد سياسة الاستيطان والاغتصاب في فلسطين المحتلة. لقد قتل الصهاينة الأمريكية راشيل كوري وصمتت واشنطن لأن إسرائيل فوق القانون. ولم تحتج هذه الجمعيات الأمريكية على مسلسل الإبادة الخطير الذي طال أطفال العراق وفلسطين وأفغانستان وباكستان.. واللائحة طويلة.
إذن، عبّرت جمعية ‘بيتَا’ عن صدمتها لمقتل الذبابة واعتبرت أنه ما زال هناك طريق طويل من أجل أن يفكر الرئيس أوباما في مضاعفات عملٍ من هذا القبيل.
ونفت عنه أن يكون متسماً بصفات ‘بوذا’ من جُنوح إلى السلم ورباطة جأش في المواقف العصيبة ورأفة بالمخلوقات البريئة، مزكيا بذلك سلوكاً سابقا حين رفض إدخال القطط إلى البيت الأبيض بالرغم من إلحاح ابنتيه، مفضلا عليها الكلاب.
لكن هذه الجمعية الأمريكية، ذات الإحساس المرهف، لم تلاحظ كيف أقدم أوباما، بعد قتله للذبابة بالضربة القاضية، على وضعها في منديله وتوجه بها إلى مكان مجهول، لن يكون على الأرجح سوى مختبرات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، وذلك بهدف تشريح جثتها والكشف عن أسرارها وانتمائها ـ ربما ـ إلى منظمات إرهابية (علما بأن إرهاب الدول صناعة أمريكية ـ إسرائيلية) نجحت في الماضي في ضرب أهداف في نيويورك، لكنها لم تنجح أبدا في التسلل إلى البيت الأبيض.
وسيقول قائل أمريكي خبير إن هناك تخوفات من أن تكون للذبابة ارتباطات مشبوهة بـ ‘دول محور الشر’، من قبيل إيران وكوريا الشمالية وغيرهما من السابحين ضد تيار المصالح والرؤى الأمريكية، لكن لا أحد يستبعد أن يقتنع منظرو العنف والحروب بأن الرئيس أوباما محق في ما فعله مع الذبابة، إذ إنه بإظهاره الحزم والصرامة يكون قد وجه رسالة مشفّرة إلى أعداء وخصوم إسرائيل والإدارة الأمريكية، مفادها أن عليهم ألاّ ينخدعوا بالسلوك الملائكي والخطب الرومانسية الناعمة للرئيس، ذلك أنه قادر على رد الصاع صاعين، وذلك بقصم ظهر كل عدو حقيقي أو افتراضي للولايات المتحدة مهما كان حجمه ووزنه، حتى ولو كان وزن الذبابة.
إن جهات ومنظمات وجمعيات أمريكية تعتبر بعض الشعوب أقل قيمة من الذباب ولا تستحق حتى أضعف الإيمان وتغيير المنكر.
لقد حافظ أوباما على وزير دفاع بوش في حكومته، وهي إشارة ذات دلالة عميقة مفادها أن أمريكا هي أمريكا.
فهل ستكون قصة الرئيس والذبابة مجرد حالة عرضية، وليست فخا نصبه له المحافظون الجدد والصهاينة وتجار السلاح والدماء، حتى يجنح إلى الشراسة والخيارات الحربية العدوانية التي تخدم مصالحهم؟ وسنقتنع أكثر بأن أوباما لم يسقط في المصيدة إذا ما أظهر نفس الصرامة وتحلّى بالشجاعة المطلوبة من أجل أن يوجه تحذيرات واضحة لا غبار عليها إلى إسرائيل ودباباتها وأسلحة دمارها الشامل من أجل إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني ووضع حد لمأساة إنسانية واضحة للعيان، ووقف دعم الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين بالمال والسلاح والفيتو الأمريكي.
نتمنى أن يدخل الرئيس أوباما سجل التاريخ لكونه أنصف الشعوب المستضعفة لا أن يدخله لكونه قتل ذبابة.
لكننا لا نعجب، في الأخير، من أن تُغْرِي قصة الرئيس أوباما والذبابة الصناعة الجهنمية في هوليوود لتصنع منها سلسلة أفلام يغلب عليها طابع الخيال ‘العلمي’، حيث تصور ذبابا عملاقا قادما من أصقاع أخرى أو حتى من كواكب بعيدة تستهدف ساكن البيت الأبيض. لكننا نتكهن بأن الكاوبوي الأمريكي ـ كما في الأفلام الكلاسيكية ـ سينتصر في نهاية المطاف، إذ ان الصناعة الهوليوودية قامت أساسا لدعم المشروع الصهيوني لاحتلال فلسطين وإبادة شعبها، وبهـــدف تسويق وهم الأمريكي الذي لا يُقهر حتى ولو كان الخصم ذبابة بريئة دوختها أضواء البيت الأبيض، أو وُجدت صُدفةً في المكان الخطأ والزمن الخطأ.

نقلا عن جريدة القدس العربي






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 01:52 PM رقم المشاركة : 9
ناس حدهوم أحمد
عضو مميز

الصورة الرمزية ناس حدهوم أحمد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
ناس حدهوم أحمد غير متواجد حالياً

افتراضي

ما يحدث مع بزيز يحدث في كل مكان من العالم
لأن المبالغة والتطرف في النقد والسخرية من السلطة لا يعجب أحدا فما بالك بالسلطة نفسها
فنحن هنا أيضا في منتدانا نفسه تحدث بعض التوترات إن بين المتحاورين أو في مواجهة القائمين
على أمور المنتدى . ومع ذلك تجدنا ندافع عن حرية التعبير والحق في النقد . ولكننا نتبرم من النقد
حين يكون ضدنا . هي الأمور هكذا بهذا الشكل دائما وأبدا وفي كل مكان وزمان . وبزيز نفسه
هو يبالغ أحيانا في التجريح ضد رجال السلطة وهذا ما ساهم في جعله ممنوعا لأن الفن يجب أن
يكون بعيدا عن التحريض والتجريح ولسيما خلال ظروف معينة ومحددة . وعلى سبيل المثال لدينا في المغرب
صحافي مشهور إسمه رشيد نيني هو نفسه بالغ في تجريح أصحاب الوقت وكان يحرض عليهم
العامة فانتهى به المطاف في السجن . بجب أن تكون لدينا بعض اللياقة في السخرية والنقد لكي لا
يصل الأمر إلى التجريح الذي لا يتحمله أحد . وأنا شخصيا من خلال متابعتي للأستاذ نيني عبر عموده
المشهور كنت أشعر بأن الرجل خرج عن حده عندما وصل به التجريح إلى إطلاق كلمة ( تفو ) على
بعض المسؤولين الكبار .وهنا يصبح الأمر تجريحا وليس نقدا . وعلى كل حال كل منتقد وكل معارض
إذا ما وصل إلى السلطة يتغير من تلقاء نفسه لأن السلطة لها اعتباراتها . وعلى كل حال الجميع يخطيء
أحيانا ويصيب أحيانا أخرى فنحن بشر نتميز بالضعف وبالضعف الشديد في كل أحوالنا .والحديث في هذا
الشأن طويل وذو شجون لا تنتهي . ونعرف أيضا بأن هناك بلدان عريقة في الديمقراطية ولها شعوب
يتمتعون بثقافة ديمقراطية لكن أحيانا تحضر لديهم الزرواطة كما يحدث عندنا نحن الذين لا زلنا لم نحفظ
بعد أبجدية الديمقراطية وحرية التعبير . فالديمقراطي الحقيقي هو من يحكم نفسه قبل أن يحاكمه غيره .

ويحضرني الآن حوار أجرته الجزيرة مع الفنان بزيز وكان يتحدث في جلسته بهذا الحوار وهو مقيد بالحبال
بشكل مبالغ فيه يبعث على القرف في حين كان الصحفي منصور يبالغ في تملقه للفنان بزيز
إذن نحن جنس ربما لا نستحق أن نكون إلا مقيدين كما فعل بزيز ودون أن يشعر بما يمكننا أن نراه على
الوجه الآخر .






رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012, 11:38 PM رقم المشاركة : 10
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

لا اوافقك الراي اخي ناس
هناك بزيز واحد والوحيد الدي عالج بسخرية مبكية مساله عقدةالسلطة عند الحاكم العربي ____ الكرسي ____ والزرواطة ______
ومغرب واحد هو مغرب الفقسا عفوا المغرب الاقصي
الفنان احمد السنوسي فنان نادر جدا جدا
كان في السبيعينات والثمانينات يعالج المواضيع الاجتماعية برفقة باز باسلوب كوميدي ساخر وبالتلي كانت كل الفئات الشعبية تحبه وتفضله عن باقي الكوميديين ,,,لكن مع بداية الثمانينات اصبح الحصار يشتد عل انتاجات السي احمد لما وسع من فئاته المستهدفة وانفتح على الطلبة في الكليسات والمعاهد ,,,,فبدات علاقته مع السلطة تتعقد بصدور اول عدد لمجلته الهدهد في بداية الثمانينات ,,,,والتي صودرت ومنعت رغم انها كانت تعمل في الشرعية وبعيدة عن التشهير سواء بالمسؤولين او غيرهم ,,,,السلطة لما تريد ان تحاصر الفن فهي تمتلك الف وسيلة ووسيلة لبلوغ اهدافها ومنها الاشاعة والتشهير والتضييق على الفنان
وكثيرة هي الاشاعات التي نسجتها السلطة ضد السي احمد منها في بداية التناوب الدم اقراطي في عهد اليوسفي اتهامه بالعداء لليهود المغاربية وكان حينها وزير السياحة المغربي بيير دييكو ,,,,,في خلال حلقة من حلقات انتقاده لتعيين هدا الاخير في منصب وزير السياحة ,,,,,
الحاصل ان المخزن وسياسة المخزن لا تزال قائمة في البلد و,,,,,,,,,,هي تستهدف كل فنان او مبدع ينحاز الى جانب المعوزين والشعب بصفة عامة ,,,,,رغم ان المبدع او الفنان هذا يتخد مسافة من السياسة السياسوية الضيقة
مودتي لاخي ناس حدهوم






رد مع اقتباس
قديم 29-06-2012, 07:53 AM رقم المشاركة : 11
ناس حدهوم أحمد
عضو مميز

الصورة الرمزية ناس حدهوم أحمد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
ناس حدهوم أحمد غير متواجد حالياً

افتراضي

هناك معايير يجب احترامها ياأخي
تعيين وزير مواطن يهودي مغربي هل هذا يتطلب النقد ؟
اليهودي المغربي أليس مواطنا مثلنا ؟
لم يكن في علمي أن بزيز يكره اليهود المغاربة وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الرجل
ليس إنسانا .
كما يجب أن أشير بأن بزيز كان يشتغل بمعية باز الفكاهي المعروف الذي ظل يعرض وصلاته الفنية
في التلفزة المغربية وبها نقد شديد للسائد وللمخزن كما تسميه أنت . والفنان باز هو صديق للفنان بزيز
وكانا يشتغلان سوية .
إن بزيز زاد فيه وهذا هو سبب منعه .






رد مع اقتباس
قديم 29-06-2012, 10:30 PM رقم المشاركة : 12
عبد الرحمن مساعد ابو جلال
نائب المشرف العام

الصورة الرمزية عبد الرحمن مساعد ابو جلال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الرحمن مساعد ابو جلال غير متواجد حالياً

افتراضي

معنى " بزبز "

بزبز - بَزْبَزَ :
[ ب ز ب ز ] . ( فعل : رباعي لازم متعد ) . بَزْبَزْتُ ، أُبَزْبِزُ ، بَزْبِزْ ، مصدر بَزْبَزَةٌ .
1 . " بَزْبَزَ السَّائِرُ " : أَسْرَعَ فِي سَيْرِهِ .
2 . " بَزْبَزَ الْجَيْشُ " : اِنْهَزَمَ ، فَرَّ .
3 . " بَزْبَزَ الرَّجُلَ " : حَرَّكَهُ بِعُنْفٍ .
4 . " بَزْبَزَ الآلَةَ " : عَالَجَهَا ، أَصْلَحَهَا .
المعجم: الغني - [ ابحث في المعنى ]
بزبز بزبزة .:
1 - أسرع في سيره . 2 - إنهزم . 3 - فر . 4 - كثرت حركته . 5 - ه : حركه بقوة . 6 - الشيء : أصلحه . 7 - الشيء : انتزعه . 8 - الدابة : ساقها بعنف .






رد مع اقتباس
قديم 29-06-2012, 10:53 PM رقم المشاركة : 13
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

ههههه شكرا لك ابوجلال على الامتاع اللغوي لاسم السي احمد
والف شكر على ترميم الصور

مودتي






رد مع اقتباس
قديم 29-06-2012, 11:34 PM رقم المشاركة : 14
عبد الرحمن مساعد ابو جلال
نائب المشرف العام

الصورة الرمزية عبد الرحمن مساعد ابو جلال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الرحمن مساعد ابو جلال غير متواجد حالياً

Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الغني سهاد مشاهدة المشاركة
ههههه شكرا لك ابوجلال على الامتاع اللغوي لاسم السي احمد
والف شكر على ترميم الصور

مودتي
الاستاذ عبد الغني سهاد لا شكر على واجب . انها معلومات وموضوع جميل عن الفنان الساخر احمد السنوسي , انت اشبعت الموضوع , وانا اطلعت على مواضيع وفيديوهات عن هذا الفنان الجميل
بعد قراءة مواضيعك ,
بعض الصور يجعلونك تقتبسها لفترة محدوده من مواقعها , وبعد ذلك يريدون اشتراك في نفس الموقع و لذا تتحول للضفدع , ههههههههههههه , سعيد بمواضيعك التي تطرحها , طرح متوازن وجميل لا غلو !
شكرا لك وكل الاحترام والمحبة والتقدير






رد مع اقتباس
قديم 01-08-2012, 02:30 PM رقم المشاركة : 15
عبد الغني سهاد
كاتب من المغرب.

الصورة الرمزية عبد الغني سهاد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سهاد غير متواجد حالياً

افتراضي

اني اخاف من الضفادع ههههه
مودتي






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:26 AM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com