:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > المنتديات المنوعة > ركن "المكرمون"
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات شبق (الكاتـب : مجدى الهوارى - )           »          عاجل الى الادارة (الكاتـب : الشهاب - )           »          عديقي اليهودي ! " رواية فكرية سياسية " (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          القوميون العرب وظاهرة الاحياء الأموات... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          دورة معالجة مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي وإختبا (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          دورة محطات الجهد العالي ( التشغيل, الصيانة , الترك (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          دورة السلامة المرورية في مناطق أعمال تنفيـذ وصيــا (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          مدينة صغيرة ونافذة باردة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          اليهود( القدامى ) قبائل عربية من الجزيرة واليمن! (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          دورة إدارة الدين في بلدان مجلس التعاون الخليجي (الكاتـب : محمدهواش - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 03-05-2008, 03:37 PM رقم المشاركة : 1
حسن الراعي
سيخنقني اتساعي

الصورة الرمزية حسن الراعي
 






***

اخر مواضيعي
 

***
حسن الراعي غير متواجد حالياً

افتراضي حفل التكريم الثاني ( 1 ) الكاتب إبراهيم الخضراني

الكاتب : إبراهيم الخضراني / اليمن

ملف مرفق 102

..












التوقيع - حسن الراعي

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2008, 10:36 PM رقم المشاركة : 2
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

كل التقديلر وافحترام

سعداء بأن نكرمك أيها العزيز

مبروك وألف مبروك












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2008, 10:51 PM رقم المشاركة : 3
محمد المهدي السقال
عضو نشيط
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد المهدي السقال غير متواجد حالياً

افتراضي في مباركة الشاعر الراحل ابراهيم الحضراني

أحببت أن اسأل فقط ،
إن كان الأمر يتعلق بتكريم الشاعر اليمني الراحل ابراهيم الحضراني،
ذلك أن الإعلان عن تكريمه بالمنتدى ، لم يرد ضمن الراحلين.
والداعي إلى التساؤل أساسا ،
هو صيغة التبريك الواردة في حق المرحوم بعد الإعلان ،
بصيغتها اللافتة التوجيه إلى المخاطب القريب .
والتي يمكن أن توهم المتلقي غير العارف بنعي الفقيد ،
أنه ما زال حيا يرزق لاستقبال المباركة بمناسبة تكريمه .
ولا أظن أن اللغة هنا حمالة دلالة على غير ما هو ظاهر في الكلام .
أتمنى أن أكون مخطئا ،
وأن الأمر لا يعدو أن يكون تشابه أسماء ،
ولو أن ذلك من المستبعد جدا جدا.














التوقيع - محمد المهدي السقال

............................
رد مع اقتباس
قديم 07-06-2008, 10:55 PM رقم المشاركة : 4
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

سعداء
بتكريمك أيها العزيز

مبروك وألف مبروك












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2008, 11:40 PM رقم المشاركة : 5
مصطفى مراد
المؤسس / المدير العام
 






***

اخر مواضيعي
 

***
مصطفى مراد غير متواجد حالياً

افتراضي

اعطيت للاخ حسن الراعي مجموعة من الاسماء الذين توفوا في العام الاخير، ليتم الاعلان عن تكريمهم.
وقد تم جمع هذه الاسماء على مدار العام بعد قراءة اخبار وفاتهم وتوثيقها في المنتدى.
ارجو ان يفحص الاخ حسن التساؤل الذي يثيره الاخ محمد المهدي السقال.

\
\












التوقيع - مصطفى مراد

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2008, 11:41 PM رقم المشاركة : 6
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...D6%D1%C7%E4%ED

ورد هنا إشارة إلى الأخ ابراهيم وندعو الجميع ليباركوا له

بالمناسبة نرجو أن يكون الرد على الراحلين بتفس القوة مع الأحياء

لأن الجميع في النهاية أبناء الإبداع وأحبته

مبروك عزيزي ابراهيم












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 07-06-2008, 11:44 PM رقم المشاركة : 7
مصطفى مراد
المؤسس / المدير العام
 






***

اخر مواضيعي
 

***
مصطفى مراد غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر علوي ناسنا مشاهدة المشاركة
http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...D6%D1%C7%E4%ED

ورد هنا إشارة إلى الأخ ابراهيم وندعو الجميع ليباركوا له

بالمناسبة نرجو أن يكون الرد على الراحلين بتفس القوة مع الأحياء

لأن الجميع في النهاية أبناء الإبداع وأحبته

مبروك عزيزي ابراهيم


كنت قد اقترحت في العام الماضي شيئا آخر: ان يتم اعداد ملف عن كل واحد منهم في ركن "ملفات".
ما أكثر الاقتراحات.. وما أقل التنفيذ..

\
\












التوقيع - مصطفى مراد

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 01:38 AM رقم المشاركة : 8
محمد المهدي السقال
عضو نشيط
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد المهدي السقال غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مراد مشاهدة المشاركة
اعطيت للاخ حسن الراعي مجموعة من الاسماء الذين توفوا في العام الاخير، ليتم الاعلان عن تكريمهم.
وقد تم جمع هذه الاسماء على مدار العام بعد قراءة اخبار وفاتهم وتوثيقها في المنتدى.
ارجو ان يفحص الاخ حسن التساؤل الذي يثيره الاخ محمد المهدي السقال.

\
\

*
أخي مصطفى مراد ،
لقد بادرت إلى التدخل بعد المباركة الأولى ،
لما رأيت أنها في أمس الحاجة إلى ما تمت الإشارة إليه من قبيل الاستدراك ،
باعتبارنا جميعا مسؤولين عن الضبط والحرص على التوثيق .
ولم أتدخل في الإعلان ،
لأن الإعلان عن تكريم الفقيد في المطلع ،
حتى ولو غابت فيه الإشارة ،
يبقى قريبا من الانسجام مع سياق تكريم المنتدى للراحلين ،
اعتبارا لمقام الرجل الفكري والسياسي والأدبي ،
وقد وافته المنية ، السبت 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2007 عن عمر ناهز التسعين عاما.
تحياتي












التوقيع - محمد المهدي السقال

............................
رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 11:57 AM رقم المشاركة : 9
ميسون الارياني
أم الصبيـــان!

الصورة الرمزية ميسون الارياني
 





***

اخر مواضيعي
 

***
ميسون الارياني غير متواجد حالياً

افتراضي

السادة الكرام


اولا للتصحيح فهو يدعى ابراهيم الحضراني وبما ان للموت حرمته فالأجدر ان يوصف بالراحل ابراهيم الحضراني

فائق تقديري للجميع












التوقيع - ميسون الارياني

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 12:08 PM رقم المشاركة : 10
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسون الارياني مشاهدة المشاركة
السادة الكرام


اولا للتصحيح فهو يدعى ابراهيم الحضراني وبما ان للموت حرمته فالأجدر ان يوصف بالراحل ابراهيم الحضراني

فائق تقديري للجميع
شكرا للإشارة

سبق أن أشار مصطفى مراد ألى أن النية كانت هي افراد ملف لكل واحد

وقد أشرنا فيما سبق ألى أنه موضوع ضمن خانة الراحلين

وأنه من باب احترام الآخر لسنا بحاجة لأن نذكر بما يفترض أن الجميع يعرفه

وإلا فإننا نطعن في اطلاع الناس على بعض البديهيات

ونحن نكرمه هنا لأدبه ولإنتاجه وليس لموته

وللحياة حرمتها وللموت حرمته

والأهم للإنسان كيفما كان حرمته

لنقل إذن مبروك لأخينا ابراهيم

بدل أن نحول صفحة تكريمه لتصويبات كل واحد فينا يملك الرد عليها

ولكنه يتجاوز احتراما لأخينا ابراهيم

محبتي

أرجو عدم الرد وتقديم التهنئة للأخ ابراهيم الحي بأدبه












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 12:47 PM رقم المشاركة : 11
محمد المهدي السقال
عضو نشيط
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد المهدي السقال غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر علوي ناسنا مشاهدة المشاركة
شكرا للإشارة

سبق أن أشار مصطفى مراد ألى أن النية كانت هي افراد ملف لكل واحد

وقد أشرنا فيما سبق ألى أنه موضوع ضمن خانة الراحلين

وأنه من باب احترام الآخر لسنا بحاجة لأن نذكر بما يفترض أن الجميع يعرفه

وإلا فإننا نطعن في اطلاع الناس على بعض البديهيات

ونحن نكرمه هنا لأدبه ولإنتاجه وليس لموته

وللحياة حرمتها وللموت حرمته

والأهم للإنسان كيفما كان حرمته

لنقل إذن مبروك لأخينا ابراهيم

بدل أن نحول صفحة تكريمه لتصويبات كل واحد فينا يملك الرد عليها

ولكنه يتجاوز احتراما لأخينا ابراهيم

محبتي

أرجو عدم الرد وتقديم التهنئة للأخ ابراهيم الحي بأدبه
*


ليت المعني بالاستدراك على التعبير، ينتقل بنا - نحن المهووسين بالتدقيق في العبارة لسانيا وسيميائيا- إلى باب آخر ، للتداول في شأن لغة الخطاب لأنها المقصودة بالإشارة ، ما دام التنبيه يثير ما يثير بغير مناسبة ، بينما كان من الممكن القبول بالنقد وتجاوز الموضوع ، أما الإصرار على رفض التعامل مع الرجل بصفته من الراحلين ، لمجرد التعصب ، فإنه يترك الباب مفتوحا حيث أثير ، إلا أن يكون التعقيب مباحا لزيد دون عمر.
فما زال الداعي إلى التساؤل أساسا ، هو صيغة التبريك الواردة في حق المرحوم ، والتي يمكن أن توهم المتلقي غير العارف بنعي الفقيد ، أنه ما زال حيا يرزق لاستقبال المباركة بمناسبة تكريمه .












التوقيع - محمد المهدي السقال

............................
رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 01:00 PM رقم المشاركة : 12
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

أخي العزيز حسن الراعي

أرجو أن تهتم بظهور صورة أخينا العزيز ابراهيم الذي نكرمه هنا

وأن تنقل صورته من موقع تحميل يعطي أكبر مدة

نعتز بتكريم أخينا ابراهيم مبدعا مميزا

محبتي












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 10:28 PM رقم المشاركة : 13
محمد المهدي السقال
عضو نشيط
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد المهدي السقال غير متواجد حالياً

افتراضي الراحل ابراهيم الحضراني

الشاعر والمناضل اليمني
الراحل ابراهيم الحضراني














التوقيع - محمد المهدي السقال

............................
رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 10:37 PM رقم المشاركة : 14
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

رحمك الله يا ابرهيم

أيها العزيز الطيب












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 10:59 PM رقم المشاركة : 15
مصطفى مراد
المؤسس / المدير العام
 






***

اخر مواضيعي
 

***
مصطفى مراد غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المهدي السقال مشاهدة المشاركة
*

فما زال الداعي إلى التساؤل أساسا ، هو صيغة التبريك الواردة في حق المرحوم ، والتي يمكن أن توهم المتلقي غير العارف بنعي الفقيد ، أنه ما زال حيا يرزق لاستقبال المباركة بمناسبة تكريمه .

اهلا اخ محمد
ورد في الشهادة انها تقدم "لذكرى ابراهيم الحضراني".
أليس واضحا من الصيغة انه قد رحل عنا؟

\
\












التوقيع - مصطفى مراد


التعديل الأخير تم بواسطة : مصطفى مراد بتاريخ 09-06-2008 الساعة 11:02 PM .
رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 11:01 PM رقم المشاركة : 16
مصطفى مراد
المؤسس / المدير العام
 






***

اخر مواضيعي
 

***
مصطفى مراد غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسون الارياني مشاهدة المشاركة
السادة الكرام


اولا للتصحيح فهو يدعى ابراهيم الحضراني وبما ان للموت حرمته فالأجدر ان يوصف بالراحل ابراهيم الحضراني

فائق تقديري للجميع

اهلا يا ميسون
الخطأ اذن في الاصل، من المصدر الذي اعتمدنا عليه في نقل اسمه ومعرفة خبر وفاته.
وهذا يحدث كثيرا.

\
\












التوقيع - مصطفى مراد

رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 11:55 PM رقم المشاركة : 17
محمد المهدي السقال
عضو نشيط
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد المهدي السقال غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مراد مشاهدة المشاركة
اهلا اخ محمد
ورد في الشهادة انها تقدم "لذكرى ابراهيم الحضراني".
أليس واضحا من الصيغة انه قد رحل عنا؟

\
\
أخي مصطفى
لا خلاف حول وضوح الصيغة في الدلالة على أنه قد رحل عنا ، وقد اشرت إلى ذلك ، إنما الاختلاف حول الصيغة التي وردت وكانت موضوع لفت الانتباه .
وقد تمنيت لو طرح الموضوع في باب آخر لإغناء الحوار حول التركيب اللغوي لبيان أوجه ذلك الاختلاف تعميما للفائدة.












التوقيع - محمد المهدي السقال

............................
رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 11:57 PM رقم المشاركة : 18
محمد المهدي السقال
عضو نشيط
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد المهدي السقال غير متواجد حالياً

افتراضي المكرم الراحل إبراهيم الحضراني

المكرم الراحل إبراهيم الحضراني

تجمع الكتابات التي تناولت تجربة الشاعر اليمني الراحل ابراهيم الحضراني ، على أنه عكس الوجدان الوطني من نبض التطلع للتغيير في الواقع السياسي كمقدمة للانتقال إلى التطور المنشود .
ورغم أن الرجل لم ينتظم في مسار تعليمي رسمي ، فقد استطاع انطلاقا من التلقي على يد والده ، أن يفتح لنفسه آفاقا تكوينية في آداب اللغة العربية شعرا و نثرا، سواء من خلال حلقات الشيوخ على عهده ، أومن خلال الاطلاع على مصادر التراث العربي والآداب الأجنبية.
ترك رصيدا من النصوص الشعرية متداولة بين الصدور والمظان القريبة منه شخصيا، رغم ما عرفته بعض قصائده من نسيان إما بسبب مشكلة ضعف إمكانيات التوثيق في اليمن في بداياته الأدبية ، وإما بسبب ما صادفته من ضياع في ظروف سياسية بالأساس ، انتهت ببعضها إلى الإحراق .
ظل الراحل إبراهيم الحضراني بسيطا في حياته ، شاعرا بقيمة الجمال والحرية ، متعلقا بالبناء بديلا عن الهدم، وبالتسامح بديلا عن الانتقام .
كما ظل بسيطا في شعره ، رافضا التصنيف ضمن التحيز لتيار أدبي رغم معاصرته لمختلف مراحل تطور الشعر العربي ، وما واكبها من تنازع بين التقليد والتجديد ، ففضل الحفاظ على التوازن إزاءها ، مع ميل إلى مناصرة معنوية للانفتاح على تنوع مصادرو مرجعيات المبدعين .
تقرأ للراحل بيتا فتحس فيض الوجد العاطفي حتى تحسبه مسكونا بالحب في أرقى حالاته :
حبُّكِ! ما أَقْـوى، وما أعـمقا
قد عـلّم الأشياءَ أن تـنطِقَـا
ثم تقرأ له بيتا فتجده يلامس حس الشك في الواقع بحثا عن أمان اليقين المفقود :
كل فجر مر فـجر كاذب
فمتى يأتي الذي لا يكذبُ
لكنك حين تقرأ له البيتين :
كم تعذبت في سبيل بـلادي
وتجرعت كأس المنون مرارا
وأنا اليوم في سبيل بـلادي
أبذل الروح راضياً مختـارا
تقف احتراما لكلمته الصادرة عن هم جماعي بصيغة المفرد المعذب من أجل بلاده ، وتنسى أنه الشاعر الذي كانت ستغني له أم كلثوم قصيده'' الندامى'' لوما عاجلتها المنية ، لأنه في أعماقه سيظل ذلك الثائر المؤمن بالثورة ، منذ أعلن عن هويته في الأربعينات حين قال :

أنا ثورة كبـرى تلوح وتختـفـي
أنا من أنا؟ أنا جـذوة لا تـنطـفي

أنا روح جـبـار تـئـن حزيـنـة
تحت الإسـار وما لها من مسعـف

أنا أنـة المسكـين تأخــذ حقـه
كف الـغـني وما له من منـصف

أنا خطرة الصوفي في محرابــه
عظمت ففاضت عن نطاق الأحرف

لا الدهر يسعفني بما أهـوي ولا
هذي الحياة بها فـؤادي يكتـفي

يستحق الشاعر اليمني إبراهيم الحضراني وقفة أطول تليق بمقامه.












التوقيع - محمد المهدي السقال

............................
رد مع اقتباس
قديم 10-06-2008, 01:12 PM رقم المشاركة : 19
عمر علوي ناسنا
المديرالفني

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا
 






***

اخر مواضيعي
 

***
عمر علوي ناسنا غير متواجد حالياً

افتراضي

وفاة شاعر اليمن الكبير ابراهيم الحضراني


[24/نوفمبر/2007] صنعاء – سبأنت :
غيب الموت فجر اليوم السبت الشاعر الكبير ابراهيم بن أحمد بن محمد الحضراني عن عمر ناهز التسعين سنة قضى معظمها في خدمة القصيدة اليمنية الحديثة و افرغ خلالها جل تجربته الابداعية في تطوير مسار الشعر اليمني الحديث الفصيح منه و العامي فبرز فارسا مغوارا من فرسان هذا الادب في اليمن منذ النصف الاول من القرن الفائت ليكتب قصيدته بحروف من نور تحت مسقط ضوء المجد الشعري اليمني.
وحسب مصادر مقربة من عائلته فانه سيشيع جثمان الحضراني الساعة التاسعة صباح الغد بعد الصلاة عليه في جامع قبة المتوكل.
وفيما يلى قراءة في سيرته الذاتية وتجربته الابداعية :
ولد الشاعر الكبير ابراهيم احمد محمد الحضراني في خربة أبويابس بذمار 1917 و انتقل من خربة ابويابس الى ذمار لطلب العلم شب وترعرع في كنف والده القاضي احمد الحضراني درس في المدرسة الشمسية بذمار على يد اسماعيل علي السوسوة وغيره .
رافق اباه حينما ذهب مع عبد الرحمن عبيدالله السقاف الى البيضاء وظل رهينة هناك لدى الشيخ الرصاص حتى عاد والده من اندونسيا والهند .
انتقل مع والده الى تعز واختلط بادبائها وشعرائها وتأثر بهم واثر فيهم وساجلهم الشعر .
التقى الزبير في تعز وتبادلا قول الشعر في كثير من المناسبات .
انخرط في صفوف الاحرار و كان احد نشطاء الحركة الوطنية وظل يعمل في الحقل الوطني بجد واجتهاد حتى تم قتل الامام يحي حميد الدين في صنعاء. اعتقل في يريم وضم الى من اعتقلوا في ذمار وسيقوا الى سجون حجة .قضى في السجن ثلاث سنوات .
عين وكيلا لوزارة الاعلام عندما قامت الثورة 1962م وشارك في كثير من المؤتمرات الادبية في البلاد العربية وزار بعض دول اوروبا وامريكا . له شعر كثير نشر منه ديوانه الذى اصدرته وزارة الثقافة ضمن مشروع 2004م وكذلك شذرات نشرها صديقه الشاعر احمد محمد الشامي بعنوان( القطوف الدواني من شعر ابراهيم الحضراني) .
عمل مستشارا ثقافيا في سفارة اليمن في الكويت وشارك في كثير من المؤتمرات الادبية التي عقدت في الدول العربية منها مهرجان المربد في العراق عام 74-80--1988م
له شعر غنائي كثير من اشهر قصيدة :
ياقلب كم سرك لقاء الحبيب / وكم قد استانست قربه
وغناها الاستاذ الفنان احمد السنيدار:
لاعتب لاعتب / قده مقدر لمن حب
ان ينال التعب / وطول عمره معذب
غناها الفنان فؤاد الكبسي
قال شعرا في الرئيس علي عبدالله صالح في زمن مبكر قبل اعادة بناء سد مارب وقبل اعادة تحقيق الوحدة منه قوله : يسلم لنا القائد الابن الابر / زعيم ارض اليمن صقر الصقور
ذي حالنا قبل حكمه ماسبر / واليوم شايف قد الدنيا سبور
الله يحجي عليه من كل شر / علي اذا قلها دوري تدور
ليس من السهولة تصنيف الانتاج الشعري لشاعر ما الى اغراض او انواع محددة يمتلك كل منها وحدته الدلالية الا من باب الوصف المجازي وتسمية الكل باسم البعض او النظر الى المناسبة التي قيلت فيها القصيدة فالشعر العربي - منذ ان وجد- قائم على تنوع موضوعات القصيدة الواحدة وان كانت هذه القصدة في الغالب تحمل وصفا خاصا بها.
ففي الشعر الوطني تقول ادبيات تكريم الحضراني الصادرة عن وزارة الثقافة عام 2006 م ان اجود شعر الحضراني هو شعره الوطني شعر النضال والكفاح ومقارعة الظلم والجهل والفقر شعر الثورة والصمود والمطاولة في الجهاد والبذل من اجل المبادئ السامية والتضحية في سبيل الوطن فالشاعر
الحضراني يقف في الصف الاول بين شعراء اليمن المناضلين امثال محمد محمود الزبيري وعبد الله البردوني وعبدالعزيز المقالح وغيرهم من الشعراء
وكانت له مواقفه المعروفة تجاه قضايا وطنه وشعبه وله مواقفه مع الحكم الذي فرض عليه وعلى أبناء شعبه0
وقسم الأدباء والنقاد شعر الحضراني الكفاحي إلى ثلاث مراحل :
* المرحلة الأولى:
و هي مرحلة الشباب والتي صدر الشعر فيها عن شاعر امتلك عليه حب وطنه حياته وآماله, ومن قصائده التي كتبها في هذه المرحلة وهو لم يتجاوز العشرين من عمره هذه الأبيات من قصيدة نشرها
في مجلة الحكمة اليمانية عام 1939م ..
شمروا ياأمة الضاد / شيوخا وشبابا واحذروا ما يكسب الأعراض / شتما وسبابا وادخلوا للنسر وكرا / ولجوا لليث غابا أمم الأرض غدت / فيها ليوثا وذئابا زاحموا الدعموص في الأرض/ وفي الجو العقابا وتراهم من خيوط الشمس قد صاغوا حرابا
وفي الأبيات التالية يذكر الحضراني أبناء شعبه بأن الفردوس المفقود لهذا الوطن السعيد لا يعاد بل يستعاد بالعمل والنضال حيث قال في إحدى قصائده: إن يكن باد مجدنا / وهوى ركنه المشيد وانقضى عز حمير/ وخبا باسمه الشديد/ قد دوت في عروقنا / صرخة الماضي البعيد وسرت في نفوسنا / نشوة السؤدد المجيد قسما لن نعيش في أرض آبائنا عبيد إلى أن يقول:
أيها الظالم اتئد / وعلى رأسك الوعيد
لم تصن حق أمة / عشت في أهلها سعيد
فلتزل عن طريقها / ثم دعها وماتريد
* المرحلة الثانية : عندما زج به في سجن ( القاهرة ـ حجة ) على إثر ثورة 1948 م ضد الحكم الإمامي ومالاقاه من ظلم واضطهاد وما شاهده من قوافل من خيرة أدباء اليمن وعلمائها يساقون إلى ساحة الإعدام في (قاع شرارة) سجل الحضراني هذه ا لحوادث المأساوية في شعره حيث يقول في قصيدة رصد فيها الواقعة المأساوية لإعدام ( البطل جمال جميل عام 1948م ) : حتام ياوطني أراك تضام / وعلى جبينك تعبد الأصنام وإلام يرتفع الطغاة ويعتلي /عرش التبابيع معشر أقزام
وتظل يامهد الجدود ممزقا / بيد الخطوب تدوسك الأقدام حتام يمضي للرزية والأسى / عام ويأتي بالفجيعة عام
إلى أن يقول :
ومشى إلى الفردوس مشية مؤمن/ يحدوه للأجل المتاح غرام
ورنا إلى دار العدالة قائلا / يامهبط الشورى عليك سلام
لم ينسه الحق الذي من أجله /وهب الحياة الموت والإعدام
حتى إذا مثل الهزبر واحدقت / فرق مضللة وسل حسام

* المرحلة الثالثة : مرحلة مابعد السجون مرحلة الحرية :
وفي هذه المرحلة اتسعت الآفاق أمامه وازدادت رحابها وشدته إلى كونه الداخلي والخارجي أبعاد شتى لعل من أبرزها :
أ) البعد الوطني القومي :
الحضراني معتز بوطنيته وبعروبته وقوميته مثلما هو معتز بالدين الحنيف فإحساسه الوطني عفوي وفطري وهذا ما نجده في قوله :
الهوى كان الهوى للوطن / والمنى في نسمات اليمن / يادماء القلب في
علته / يابلادي ياشفاء الحزن / نحن في الذكرى وفي الذكرى لنا/
شجن أعظم به من شجن/ أين منا نسمات السحر/ من سفح" صنعاء " وريا
"عدن " /وحقول البن تزهو في الربا / وشذى المسك بوادي تبن /
يابلادا نبت العز بها /وروى الأمجاد عن ذي يزن /
كما أن شعره ينبض بالروح العربية الأصيلة، فنراه يدعوا دائما الى تأخي العرب واتحادهم والى وجوب تلاقيهم على المحبة والود والايثار حيث يقول في قصيدة بعثها من غزة الى كل محارب عربي
عربي أنا وكل كريم / عربي من أمة الأعراب /وأخي في المنى وان يعز خطب
/كان فيه ترسي وظفري ونابي/ كلما شطت الديار هفى القلـ /ب اليه في
رقة وتصابي/
والحضراني له ايمان راسخ بتاريخ أمته، ووحدة الأرض العربية حيث يقول :
آمنت بقومي تاريخا/ مهما كانوا وكما كانا/ أمنت بأرضي انهارا /
تجري بالخصب وكثبانا /من ارض الشام الى نجد / فإلى بغداد وتطوانا /
امنت بهم وبوحدتهم / فكرا وشأوا ، أو وجدانا /
وفي أشعار الحضراني دعوات انسانية باتجاه حل مشكلة الحرية داخل الانسان الفرد والانقلاب على المقاصد الذاتية واترفع عن الدنايا ورفض أشكال الهوان والإذلال .
كما أن شعر الحضراني في الغزل على قلته مفعم بالمشاعر والحيوية يتبدى من خلال صفاء الشاعر وصدقه الشعوري يقول الحضرانني في قصيدة نظمها عام 1946م :
خضته خائر القوى/ جاهلا عمقه البعيد /جئته حائر بلا /عدة لي ولا عتيد /
غير قلب محطم / هو نبراسي الوحيد/ يا له من مكبل /أثقلت خطوه القيود /
وفي الحكمة قال :
لا تنل نفسك يا صاح هواها/ واذا ما هويت فاعص هواها /حكم العقل عليها
إنه / حاكم إن رامت الشر تناها واحتترس كن غفلة النفس /عند السعي داها
ودؤاها /
ويقول في الرثاء :
أنا ميت فمن يقول رثائي/ بعدما غيب الردى أصدقائي؟/ كيف أرثيهموا
بشعري وأنى /لجدير من بعدهم بالرثاء ؟/ مثخن كلما رمى الدهر سهماً/
/وهوى واحد تسيل دمائي /
وفي المديح يقول
: اليمانيون الألى كم ولجوا/ للعلا بالجد والإقدام بابا/ رفعوا ألوية
العمران في/ عالم معظمه كان خرابا/ هذه أثارهم تخبرنا / أنهم قد
جعلوا التقان دابا .
لم تكتمل قراءة تجربته لاننا هنا لم نتجاوز المقدمة في كتاب حياته المملوء بالجمال المتفرد بالخصوصية .

( عن منتديات رحال الخليل)












التوقيع - عمر علوي ناسنا

ميزة الإنسان ليس في أنه يولد حرا ،
ميزته في قدرته على حماية حريته

البريد:
maoaloui@gmail.com

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:01 PM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com