:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > المنتديات المنوعة > ركن "ملفات"
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات مدينة صغيرة ونافذة باردة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          السعودية بين مساري الربيع والفوضى... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          علم فلسطين.... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          لعنة السلطة ولعبة جنيف... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          النأي بالنفس شعار المرحلة...! (الكاتـب : زياد هواش - )           »          #دورات_هندسة_الجودة_والهندسة_الصناعية_2018 (الكاتـب : محمدهواش - )           »          #دورات_هندسة_المساحة_ونظم_المعلومات_2018 (الكاتـب : محمدهواش - )           »          فوضى خلاقة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          قهوة الصباح... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          المأساة السورية وسيناريو الحرب... (الكاتـب : زياد هواش - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 08-12-2011, 10:46 PM رقم المشاركة : 41
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

ماذا سيحدث/ق.ق.ج/مهداة إلي عمرو حسني : 16-12-2010, 10:36 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47314


ماذا سيحدث
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة


سألها ، وقد راعه إغراقها في التفكير : ماذا حدث .
أجابت : بل قل ما الذي سيحدث .
عاد يسألها : هل هي نهاية العالم .
قالت : أرى التاريخ الموعود قاب قوسين أو أدني .
قال ( وهو يبتسم في سره ، وقد فهم قصدها): ولم القلق ، فهم يحددون نهاية العالم ، ومنذ العهود القديمة، على حساب
مغلوط ، أو أريد له أن يكون كذلك ، حتى لا تكون الكارثة إلا بغتة .
عادت تسأله ، وقد فغرت عينيها من الدهشة : وهل تعلم بذلك ، وما دليلك على صحة قولك .
صمت وإبتسامة حزينة ترتسم عل شفتيه ، وقد طاف بذهنه كيف تطرح عليه مثل هذا السؤال وهو الذي لم يشكك لحظة في أقوالها .
وكأنما قارأت ما يجول بخاطره ، عادت تستدرك : أعذرني ، إنما أريد فقط أن أتحقق .
قال : لقد كان رصدهم للنهاية المحتومة تاريخ 2012/12/21 ...
قاطعته ، والدهشة تملأ عينيها : هذا صحيح .
عاد يتابع : إلا أن هذا التقويم ليس صحيحا .
سألته بإشارة من يديها وقد عقدت الدهشة لسانها : كيف .
قال : لقد بنوا حساباتهم الفلكية على معادلة تعتمد على مؤشر الرقم: 11 ، وهو نتيجة في جمعه ، وليس معادلة .
سألته ، وهي تستعجل الجواب : وما هو التاريخ الصحيح .
أجابها : إنه 2010/12/21 ، ومجموع معادلتها يعطي الرقم 9
أحست بصدق ما يقول ، وقبل أن يترك لها الفرصة لطرح السؤال الذي يدور في رأسا ، عاد يتابع : من غير الدخول في تفاصيل حسابة دقيقة ، إن نهاية العالم لا يعلم بها إلا الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما ، ولكن أري أن على أن الذين أوتوا العلم الحذر .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:47 PM رقم المشاركة : 42
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الخاتمان/ق.ق.ج/عبد الغني سيدي حيدة : 21-12-2010, 10:44 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47369


الخاتمان
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

لفت انتباهه أن السيد دود (هكذا كان يناديه الجميع) يضع في أصبعه خاتمين .
تملكته الرغبة في أن يطرح عليه السؤال " لماذا " ، إلا أن قانون لعبة الشطرنج يحرم مخاطبة الخصم أثناء إجراء المباراة .
بمجرد انتهاء المباراة ، عرض على صاحب الخاتمين أن يتناول معه شرابا منعشا ، في انتظار إعلان نتائج المباراة النهائية حسب الفرق .
أثناء الحديث توجه إليه بالسؤل : ما سر وضع خاتمين بأصبعك أيها العزيز ؟!
نظر إليه الآخر ، وقد تبدل لون وجهه، واغرورقت عيناه بالدموع ، وانحبست الكلمات في حلقه .
لم يكن في حاجة للإلحاح لمعرفة السبب*، قال ( وكأنما ليعتذر عن إثارة مشاعر ذكرى أليمة في نفس محدثه ) : ليرحمها الله .
نطق محدثه أخيرا ، وقد تغلب على ارتباكه. : لقد أصبت في فراستك ، هذا الخاتم الثاني لم يفارق أصبعي منذ أن انتقلت روحها إلى بارئها أثناء وضعها لطفلة هي من سيرث الخاتمين معا ، ومعهما سر الوفاء .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:48 PM رقم المشاركة : 43
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الدليل القاطع : 07-01-2011, 04:20 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47565


الدليل القاطع
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة


- تهاوى الزمن كأوراق اللعب المصطفة بعناية على طاولة من رخام عتيق ، وحولها حشود أراها في الغابرين (قال ،وكأنما يعض على نواجذه) ...
قاطعته : وهل هذا كل ما رأيت ؟!
قال : وهل لذلك معنى ، أمام هول الذي كان ؟!
قالت : ومتى رأيت ظلال الشمس تتجه نحو الجنوب !
قال : وما أهمية ذلك مما نحن فيه ؟!
- لا مجال لفهم بعض الأسرار دون الوعي بكتير من حقائق الكون (عادت تقاطعه ، وكأنما لتضع حدا للحوار الذي يدور بينهما) .
سكتت لحظة ثم عادت تتابع : حاول أن تجد معنى لهذه الأرقام 78 787
- إنه من غير دليل قاطع ، فلا شئ يرسو في العقول (قالت وهي ترمي بحفنة تراب في الهواء) .

ابتعد في هدوء خطوات إلى الوراء ، ثم أستأذن في الإنصراف .


عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:49 PM رقم المشاركة : 44
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

عندما تزأر النعاج : 10-01-2011, 04:10 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47626


عندما تزأر النعاج
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

كان يحدق في خصلة من شعر رأسها تعبث بها الرياح القادمة من الشمال ، وقد انفلتت من تحت شادور يكاد يلف كافة جسدها ، قالت وهي تخرجه من لحظة تأمله :
- والآن ماذا ترى ؟!
قال : أرى نعاجا في حالة ارتباك ، وقد ضل عنها راعيها .
قالت : ثم ماذا؟!
قال : شئ عجيب ، إن أصواتها لا تشبه ثغاء النعاج ، لقد كانت أشبه بأصوات ابن آوى وزئير الأسد .
صمت لحظة ، ثم عاد يتابع : في لحظة خيل إلي أنها تزأر ، ولكن سرعان ما رأيت قطيعا من الأسد تسير في اتجاهها من كل جانب
قالت : عندما ترى نعاجا تزأر فاعلم أنه أحيط بها .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:51 PM رقم المشاركة : 45
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

حوض السباحة : 17-01-2011, 10:20 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47721


حوض السباحة
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة


- جمعتهم في حوض السباحة جميعهم ، لإختبار ماذا هم فاعلون.
- وهل كانوا يجيدون السباحة جميعا .

بعد لحظة تفكير ، عاد الأول يقول ، وهو يشير بأصبعه في حركة تأفف واستخفاف : إنهم سلاحف !

- سأله محدثه : وما الفائدة من ذلك ؟!
- أجاب : إنهم أجود أنواع السلاحف قدرة على تحمل العيش في المياه العكرة .
- لكن ما أراه حوض سباحة ، وبمياه عالية الجودة !(عاد الثاني يتساءل) .
- هذا لَانهم سيصدرون ، لاحقا، على أنهم سلاحف المياه الصافية .
وقبل أن يلتفت الثاني ليطرح سؤالا آخر ، كان الأول قد غادر .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:52 PM رقم المشاركة : 46
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

للكلمة أبراجها (2) / ق.ٌق.ج عبد الغني سيدي حيدة : 23-01-2011, 01:17 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47826


للكلمة أبراجها (2)
ق.ٌق.ج
عبد الغني سيدي حيدة



في حوار على رصيف مقهى بشاطئ البحر، و كانوا أربعة، ربان سفينة خامسهم.
قال الأول : جميلة هي مبادرتك و أجمل منها أن تكون أنت ربان سفينة هذا الإبحار.
قال الثاني : أدركت منذ البداية، و كنت على حق، أن الذين لا يعرفون في علم الحساب إلا قواعد الضرب و الطرح
و القسمة و الجمع لن يركبوا سفينتك لأنك في حاجة إلى من يفك شفرة خرائط الإبحار المعقدة، و ذات المجهول اللامتناهي.
قال الربان : إن المشي على أرض واطئة ليس هو التحليق في سماء داكنة أو الإبحار في لج أمواج عاصفة.
قال الثالت : بالتأكيد، لكنك لست ربان سفينة نوح، و لا قدرة لك على اختيار من يركب معك من زائري الليل و النهار من الخفافيش و النوارس، و ليس بإمكانك إلا ضبط الطاقم الذي يتولى القيادة إلى جانبك.
قال الربان : لن تركبوا معي هذه السفينة إلا إذا أثبت أحدكم أن 9=787878
قال الأول : و إذا ما فعل.
أجاب الربان : على الثاني أن يثبت أن 78=6
قال الثاني : و إذا ما فعل.
أجاب الربان : على الثالث أن يثبت أن 7878=3
قال الثالت : هل أنت ربان سفينة أم ماسوني (بناء) يختبر حوارييه.
قال الرابع (و قد ظل صامتا طيلة الوقت) : "أبشر بما تريد من فضل".
و أمام دهشة الجميع قام الربان و قبل رأسه، ثم توجه بهم نحو السفينة، وهو يقول : "سبحانك اللهم".
و يده على عجلة القيادة عاد يخاطبهم : الآن تبدأ رحلة الإبحار و على الجميع أن يدرك بأن "هذا هو الدعا المباركا" الذي تختصر بوصلته كل أبراج هذا الفلك.
غير بعيد عن نفس الرصيف، و داخل غرفة مغلقة برباط عتيق، كان شيخ صالح يحدث زائره في ما يشبه الهمس. قال : "في السياسة إما أن تستشف لحظة انسحابك بشرف قبل فوات الأوان، و إما أن تحمل نعش انتكاستك على كتفيك في مأتم تكون فيه بالضرورة أنت الغائب الوحيد.
و أنت في وسط الطريق لا أرى أمامك إلا واحدا من رهانين لا ثالت لهما :
1. احتضان أطياف من تنظيمات المجتمع المدني المتواجدة على الساحة و خلق أخرى تتناسب و خططك المستقبلية.
2. هيكلة عقلانية للحزب الذي أنت مؤتمن عليه.
لأجل ذلك ليس مسموحا لغير المحترفين باللعب مع الكبار.
إذا كنت لا تفهم هذه اللغة، أو لست مؤهلا لرفع تحدي الرهانين، فاعلم أن آخرين سيسلبونك فرصة أخذ المبادرة لتجد نفسك و من معك خارج القوائم، فلا عذر بحسن النية أمام عمل تبدأ انطلاقته مرتبكة لينتهي إلى فشل محتوم.
يشهد خصومك قبل أصدقائك بأنك تتمتع بعناد المحترفين و تعرف كيف تستثمر الخداع الذكي لأخذ زمام المبادرة لنيل أي نجاح، لكنك تجهل بأن اللعب في ساحة السياسة هو تماما كاللعب على رقعة الشطرنج سواء بسواء.
تذكر و أنت تنازل خصومك، مهما كان نبلهم أو نذالتهم أن عليك أن تتجنب هزيمتهم بالنقلة القاضية، لأن ذلك يعني نهاية اللعبة بأكملها في الشطرنج، و فساد الطرح في السياسة.
حاول إذن أن تبحث عن التعادل، و إن استحال لضعف خصومك أو لقوتهم، أن تلعب على الوقت، فليس هناك أبدع من ذلك".
لست عرافك، و مع ذلك فقد تكون أدركت بحدسك الرفيع أنه مقام تستقي فيه السياسة من الشطرنج كما من بوصلة الربان حيث يبقى عنصر الوقت هو الحاسم في برج لا غالب فيه و لا مغلوب.



عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:53 PM رقم المشاركة : 47
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

من علو شاهق : 07-02-2011, 12:16 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47996


من علو شاهق
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

جلس أمامها وإجما ، وكأنه لا يعرف من أين يبدأ الحديث .
سألته : ماذا ترى هذه المرة ؟!
أجابها : وكأنما يبحث عن كلماته : بل قولي ماذا رأيت !
قالت : ماذا رأيت إذن ؟!
اقترب منها أكثر ، ثم قال في ما يشبه الهمس : لقد رأيت نفسي أهوي من علو شاهق !
قالت (وهي تبتسم في وجهه ، وتربت على كتفه) : وعندما استيقظت وجدت نفسك نائما على الأرض بجانب سريرك ؟!
قال : كذلك كان .
قالت : عليك أن تحمد الذي خلقك ، فقد نجوت من خطر كان يتربصك ليهوي بك إلي أسفل الدرجات ، ولكن العناية الإلهية قضت بتصريفه كما رأيت .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:54 PM رقم المشاركة : 48
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

على سبيل الذكرى : 13-02-2011, 07:46 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=48143


على سبيل الذكرى
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

قال يسألها : ما هذا يا سيدتي ؟!
قالت ، وهي تأخذ بين أصبعيها رأس سبحة أرجوانية، : أنظر إلي هذه السبحة ، وضع جوابا في ذهنك للسؤال الذي يشغل بالك ،
قاطعها : ثم ماذا ؟!
قالت : إذا تحركت هذه السبحة متأرجحة وفق خط أفقي من الشمال نحو الجنوب ومن الجنوب نحو الشمال ثم شرعت تدور وفق عقارب الساعة من غير توقف فاعلم أن الجواب الذي أعطيته لسؤالك هو عين اليقين .*
تحركت السبحة ، ثم دارت ، وقد أحس بالعرق يتصبب من جبينه من فرط الإنفعال .
أخفت السبحة تحت ردائها ، وقد لاحظت ارتباكه .
قالت تطمئنه : لقد كان اختفاؤهما خيرا من موتهما الطبيعي ، وكلاهما فقد . ألا ترى أن هكذا أفضل ، رحمة بمن يحيط بهما واعتاد علىهما ، ولا يتحمل رجة فراقهما المفاجئ .
عاد يسألها هذا صحيح ، لكن كيف ....
قاطعته : ما كل شيئ يقال ،
ثم أشارت اليه بإنهاء الحديث في الموضوع ، والإنصراف .
وقبل أن يغادر ، نادته قائلة : خذ هذه السبحة على سبيل الذكرى .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:56 PM رقم المشاركة : 49
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

حجر الحكمة/مهداة إلى العزيز مصطفى مراد : 08-03-2011, 07:39 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=48401


حجر الحكمة/مهداة إلي العزيز مصطفى مراد
ق. ق.ج----------(على هامش قصة "صديقتي الحجرة" لسعاد بني أخي)
عبد الغني سيدي حيدة

جلست قبالته ، وقلبها يعتصره ألم من خوف لا تدري مصدره .
قالت : يا سيدي ، منذ اليوم الذي فقدت فيه والدي عندما دفنت تلك "الحجرة" ولم أجد إلى استردادها سبيلا ، وأنا ...
قاطعها : وأنت في خوف كبير على كل من تحبينهم .
قالت : هذا صحيح ! فهل إلى خلاص من هذا الخوف من سبيل !
قال بعد لحظة صمت : عانيت الكثير من تجربتك منذ سنينك الأولى ، وخاصمت كل أحبائك ، عسى أن تبعدي عنهم ما كنت تتوهمينه من لعنة ذلك الحجر وارطباتها بذكرى وفاة والدك ، حتى لا يلقوا نفس المصير .
قالت : هذا أيضاً صحيح يا سيدي .
قال : أبدا ما كانت لعنة ، ولكن العناية الإلهية شاءت أن تخصك بمعرفة لا يتمتع بها إلا قلة من الناس . أنت ، باختصار القول ، استشرافية على درجة كبيرة من عفة النفس وصفائها .
عم بينهما صمت للحظة ، ثم عاد يتابع : تذكري أنه كلما أحسست بخطر قادم نحوك أو نحو أي شخص تعزينه ، إلا ووجدت حجرا صغيرا ، في حجم حبة الذرة أو أصغر أو أكبر قليلا ، إما بجوارك حيث تجلسين ، أو تحت قدميك وأنت تمشين حافية في أرجاء بيتك ...
قاطعته ، وقد احمر وجهها خجلا ، هذا صحيح أيضاً .
قال يتابع حديثه : ولكنك سرعان ما كنت تلقين بتلك الحجارة بعيدا ، حتى لا تتكرر قصتك مع "حجر ذات زمان" .
كانت تهز رأسها بالإيجاب تأكيدا لما قال ، وهو يتابع : مباركة أنت يا سيدتي ، ومبارك هو من يحسن باحترام معاناتك ، ويعرف قدرك .
قالت تتساءل : وما شأن ذلك الحجر الأول يا سيدي ؟!
قال : هي أول الإشارات على أنك من ذوي الخوارق ، لقد ربطت فقدانها بموت والدك ، وهي رحمة من الله بك أن كان لك علم سابق بلحظة وفاته ، وكنت شديدة التعلق به ، ولو حدث أن جاء فراقه لك بغتة لأوذيت بسبب ذلك إيذاءا كبيرا .
عادت تستفسره ، بعد أن عم الصمت بينهما لحظة ، وهي تهم بالإنصراف : والآن ؟!
قال ، وهو يبتسم في وجهها : مباركة أنت ، ولتشمل دعواتك الصالحة كل من تحبينهم .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 10:57 PM رقم المشاركة : 50
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

Les 10 CODES/مهداة إلى محمد رشدي طوق الياسمين : 27-03-2011, 02:02 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=48625


Les 10 CODES
ق.ق.ج--------مهداة إلي محمد رشدي طوق الياسمين
عبد الغني سيدي حيدة

جلس أمامها مطرقا وهو لا يكاد يرفع في وجهها عينيه .
بادرت تخاطبه : ما بالك ساهما !
قال : ما جدوى العلم إن لم يكن نافعا !
قالت : لعلك وقفت على سر عظيم !
قال : كل الأسرار هي عظيمة ، لكنني بقدر ما أتلافى بعض الأشياء بقدر ما أجدها أكثر إلحاحا في طريقي !
قالت : هو صفاء النفس لا تغشاه آلا الحقائق .
قال : حمل إلي أحدهم 10 شيفرات لأفك منغلقاتها ...
قاطعته : وهل فعلت !
قال : لم تأخذ باهتمامي إلا واحدة منها .
قالت : ماذا كانت ، وأين وجدها !
قال : كانت مكتوبة على تمثال ...
عادت تقاطعه ، وقد ارتسمت إبتسامة غامضة على شفتيها : وهل وجدت مفتاحها ؟!
قال : كانت هذه الكلمة هي "KRYPTOS" وهي القفل والمفتاح !
عمهما صمت للحظة . ثم مدت إليه بقلم من حبر وورقة صغيرة ، وهي تخاطبه : دون مفتاح الشفرة ، بعد أن تحوله إلى أرقام .
سألها : وما الهدف من ذلك ؟!
قالت : ستخدم العلم دون أن تعطي السر لمن لا يستحقه .
ابتسم في داخله ، ثم دون هذا الرقم : "2744337" .
وفي اللحظة ذاتها ، رهن هاتفه النقال ، وقبل أن يخرجه من جيب سترته ، أستأذن في الإنصراف .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:03 PM رقم المشاركة : 51
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الحدث العظيم/عبد الغني سيدي حيدة : 29-05-2011, 07:51 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=49801


الحدث العظيم
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

كانت تبكي ووجهها إلى الحائط .
التفتت نحوه تسأله ، وهي تمسح دمعتين : هل سيعود ؟!
خنقتها غصة ألم ، ثم عادت تتابع : فأنا أعيش الهول وأتمثل قصص الغول فأستيقظ من أحلامي مرتعبة !
قال (وقد آلمه حزنها) : لن يطول انتظارك أكثر مما كان .
سألته بلهفة ، وقد أدهشها قوله : هل هو حي يا سيدي ؟!
أجابها : اسمه مرتبط بالحرية ، وبأحد شهور الحصاد والبركات ...
وتوقف عن متابعة الحديث ، وقد دوى في الأفق رعد اهتزت له الجدران ،
قال يطمئنها ، وهي ترتعد من الخوف : هكذا هو طقس الربيع في أواخره ، ترقبي الشهر الثامن من السنة والحدث العظيم .
انحنت لتقبل يده ، أبعدها قبل أن تفعل ، ثم غادر وهو يبتسم في وجهها .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:04 PM رقم المشاركة : 52
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

لا تخف رؤياك/عبد الغني سيدي حيدة : 03-07-2011, 07:49 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50469


لا تخف رؤياك
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

قبل أن تبادره بالسؤال ، شرع يحكي ، قال : كنت أنظر نحو الشرق . في نهاية الأفق تبدت لي شمس عسجدية اللون إلى اليسار ، تساءلت مع نفسي " كيف للشمس أن تكون في هذا الوضع الغريب من الأفق" ، في اللحظة ذاتها تبدت شمس ثانية في نفس اللون والحجم ، تساءلت في داخلي "أي الطريق أنهجها ولا يبدو في الأفق مزار" ، ولم يكن يتبدى في الأفق أي مبنى ولا أي طريق مرسومة .
صمت لحظة ، وهي تتأمله وعلامات الدهشة تطبع ملامحها ، قال : في نفس اللحظة وأنا أتابع المسير ما بين الشمسين ، ظهرت ملامح طريق ترتسم على الأرض ، وبعد خطوات من المسير هبوطا ثم صعودا لاح في الأفق مبنى مهيبا جهة الشمس على اليمين ، وبعد خطوات وجدت نفسي في ما يشبه سوقا عامرة ، اصطف العارضون والعارضات على جانبيها
وكما لو أشرق ضوء الصباح ،
قاطعته ، قالت : وما الذي لفت النتباهك بالذات في المعروضات ؟!
قال : كومة من فاكهة التين !
ثم تابع يحكي ، قال : في اللحظة ذاتها ، عدلت عن السير نحو المزار ، وقررت السير جنوبا نحو مدينة عتيقة كنت أحن لزيارتها ، وأنا في منتصف الطريق جاءت جماعة من الرهبان وألحوا علي في العدول عن إتمام المشوار ، وبالرجوع
للإقامة حيث كنت ما بين البينين .
بادرت تخاطبه ، وكأنما لتهدئ من روع أصابها ، قالت : يا سيدي إن ما رأيته هو عين الحقيقة ، ثم ماذا ؟!
قال مبتسما : ثم هأنا ذا معك !
قالت ، وقد هدأ روعها : لا تخف رؤياك .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:05 PM رقم المشاركة : 53
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الثورات المضادة/1)ثورة البيض/عبد الغني سيدي حيدة : 05-07-2011, 05:54 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50496


الثورات المضادة
1)ثورة البيض/ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

جلس أربعتهم يتحاورون بشأن الثورات التي هزت أنظمة والتي لا تزال تفعل فعلها في أخرى .
قال الأول : لا يكاد العقل يصدق كيف تتهاوى أنظمة على عروشها بين ليلة وضحاها ، بفعل حفنة من الشباب ، فتسيل الدماء ويكبر العنف والعنف المضاد !
رد الثاني : هي "السبرنيطيقا" يا عزيزي عندما تلقي بسحرها ، وقد فعلت فعلها في غسل عقول ، وعبرها في التأثير
على عقول أخرى ومصائر .
تساءل الثالت : وهل يمكن إعادة نفس التجربة بالنسبة لأنظمة أخري ؟!
أجاب الرابع : لا أعتقد ، وقد فطنت الأجهزة لحيل الفاعلين في استغلال لطبيعة الشبكة العنكبوتية ووسائل الإتصال الجماهيرية .
عاد الأول يتدخل : بل أرى ، وفي الآتي القريب ، قيام ثورات مضادة ...
قاطعه الثاني : كيف ذلك ؟!
أجابه (وهو يضغط على مخارج الحروف) : أرى أنها ستكون ثورات البيض ...
قهقه الجميع حتى استلقوا على قفاهم من فرط الضحك ، وسال الدمع من مآقيهم .
قال الأول (في نبرة إشفاق) : لم تضحكون ! يكفي أن تقدر على غسل دماغ واحد لتغسل أدمغة أمة من الناس ، ألم تسمعوا
أن بمقدور أي كان (شريطة أن يعرف كيف) أن يحشو داخل بيضة سليمة أي جسم يريد ! (ورقة مكتوبة ، جزءا من شعر ، خارطة ، صورة الخ) ، ثم يشعلها حربا أو فتنة بين من يختارهم كوقود وخطب لثورته !
قام أحدهم يستأذن في الإنصراف ، وهو يتمتم : صحيح لقد قرأت عن هذا الإستعمال للبيض إبان الحرب العالمية الثانية ، وقد استعمل حينها لنقل الأخبار والمعلومات الحساسة عبر الحدود !
" ثورة البيض ! هل هذا ممكن في زمن الأنترنيت ! " : علق أحدهم ، وغرق الجميع في الضحك من جديد .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:06 PM رقم المشاركة : 54
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الثورات المضادة/2)ثورة الجمال/عبد الغني سيدي حيدة : 06-07-2011, 01:13 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50508


الثورات المضادة
2)ثورة الجمال/ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

خلف كثبان متحركة من الرمل ، جلس أربعتهم يضعون آخر الترتيبات .
قال كبيرهم : سنستثني في هذه العملية البغال والحمير والخراف ، وسنركز على الجمال .
تساءل أحد جلسائه : وكيف سنمرر البضاعة ؟!
أومأ كبيرهم برأسه لمن كان يجلس إلى يمينه بأن يرد على التساؤل ، قال الآخر : هناك خلف الحدود ، في الواحة المعلومة ، ستجد في انتظارك طبيبا بيطريا عهد إليه بالإشراف على حشو معدات هذه الحيوانات وأمعائها بمختلف القطع المجزأة والملفوفة بعناية .
أضاف الثالت (وهو يوجه حديثه للرابع) : بمجرد أن تكون الجمال جاهزة ، عليك بسوقها ليلا نحو الحدود لتجتازها وحدها كقطيع ضال .
عاد الأول ياخذ بطرف الحديث : سيتم الحجز على الجمال ونقلها إلى أماكن معينة ، بمجرد تجاوزها للحدود ، حيث سيتم ايصال مختلف القطع والمعدات والأموال والخرائط والتعليمات التي بداخلها إلي المكلفين بإشعال نار الثورة .
صمت لحظة ، ثم أضاف وفي صوته رنة تهكم : ولنسمها ثور الجمال !
نظر الأربعة إلى بعضهم ، وهم يرفعون كؤوسهم ، ورددوا بصوت واحد : "لنشرب نخب ثورة الجمال" ! ثم غرقوا في قهقهة مدوية ، كتمت رجع صداها رحابة الصحراء .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:08 PM رقم المشاركة : 55
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الثورات المضادة/3)ثورة الخل/ عبد الغني سيدي حيدة : 08-07-2011, 09:27 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50562


الثورات المضادة
3)ثورة الخل/ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

كان الوقت ظهرا ، الجو شديد الحرارة ، والعرق يتصبب من الجميع وهم يمشون أربعتهم نحو المقهى برأس الشارع الذي اعتادوا ارتياده .
ما أن استقر بهم الجلوس حتى بادرهم من غير مقدمات (وهو يضع أمامهم حزمة من أوراق صغيرة من التي توزعها ، بواسطة شبان عاطلين ، بعض الشركات للتعريف بمنتوج جديد ، وإلى جانبها أربعة أقلام ريشة كالتي تملأ يدويا بالحبر الصيني الممتاز) : ما رأيكم بكل هذا ؟!
أجابه أحدهم : هذه أوراق دعاية ، وهذه أقلام ريشة ، عندما تملأ بحبر صيني ممتاز ، تكون كتابتها مميزة ...
أسرع الأول يقاطعه : فعلا هي أوراق دعاية ، وأقلام ريشة ، لكن هذه الأقلام تكتب من غير حبر !
ظهرت الدهشة والفضول في أعين الثلاثة ، تساءل أحدهم : تكتب من غير مداد ! تقصد أنها تكتب بحبر سري !
حرك الأول رأسه علامة إيجاب ، بينما تساءل آخر : ومن أين لك بالحبر السري ، وما عهدناك خبير في الكيمياء ؟!
ابتسم الأول ، وهو يضغط على مخارج الحروف ، قال : إنها تكتب بالخل البلدي !
انفلتت من الثلاثة قهقهة مكتومة ، وهم لا يكادون يصدقون ما يسمعونه ، وقد تساءل أحدهم : وماذا عن أوراق الدعاية ؟!
أجاب ورنة الصرامة تطوق كلماته ، وبريق غريب يشع من عينيه : "أنظروا جيدا ، وتذكروا " . ثم استل ورقة من بين الحزمة التي أمامه ، وأخذ واحدا من الأقلام ، وشرع يخط على الورقة دون أن تظهر آثار للكتابة . ومد بالورقة للذي يجلس على يساره ، وهو يقول : "خذ ولاعتك ، أشعلها ، ومدد بالورقة من فوق لهبها" .
وأمام انبهار الجميع ودهشتهم ، ظهرت على صفحة الورقة كلمة بلون أصفر كلون الذهب : "ثورة الخل" .
جمع الأول الأوراق والأقلام ، وهو يحدثهم في ما يشبه الهمس : "سنتذاكر في التفاصيل ونحن في الطريق" .
وهم يقطعون الشارع عرضا نحو الطوار المقابل ، همس أحدهم مازحا : هي ثورة "الخل إذن وبصحيح ! لكن لم تخبرنا "يا أستاذ" ما إذا كان "الخاء" مكسورا أم بفتحة خفية ؟!" . وغرق الجميع في قهقهة مدوية ، لم ينتبه إليها أحد وسط ازدحام الشارع وجلبة السيارات .

عبد الغني سيد حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:10 PM رقم المشاركة : 56
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الحبر الرقمي/ق.ق.ج/عبد الغني سيدي حيدة : 25-07-2011, 12:39 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50841


الحبر الرقمي
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

قال يحدثه (والدهشة تملأ عينيه) : قرأت القصة التي نشرتها بمنتدى "من المحيط إلى الخليج" والتي عنوانها "الثورات المضادة/ثورة الخل" !
سأله (من غير اكثرات) : وماذا بعد ؟!
قال : وجدتها فكرة عبقرية !
سأله : وما وجه العبقرية في ذلك ؟!
قال : سأطبقها رقميا !
سأله : وكيف ستفعل ؟!
قال : سأطبع "الرسالة" على الحاسوب ، ثم سأستخرج عدد النسخ التي أرغب فيها بواسطة آلة السحب المرتبطة به !
سأله : وأين وجه العبقرية في ذلك ؟!
قال : سأفرغ ، قبل ذلك ، خرطوشتي المداد وأملأهما بخل صاف . ستبدو الأوراق عند السحب خالية من أية كتابة ، ولكن عند إخضاعها لنفس الطريقة المفصلة في قصتك ، ستظهر الكتابة !
سأله باهتمام : وهل جربت ذلك ؟!
ثم أضاف بعد لحظة تأمل ، وهو يبتس : احرص على الا تتلف آلة السحب ، وإن نجحت فسجل الإختراع باسمي ، بل خذ براءة الإختراع باسمينا معا !

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:11 PM رقم المشاركة : 57
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

فأر الحقول/ق.ق.ج/ عبد الغني سيدي حيدة : 30-07-2011, 01:04 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50969


فأر الحقول
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

قال : رأيت فأرا للحقول وقد خرج يتلصص طريقه ، بعد سباته الفصلي الذي يتوارى فيه عن الأنظار،
غير بعيد تراءى ثعلب يتختل بين الأعشاب الكثيفة ، وهو يترصد الفأر ، في انتظار اللحظة الحاسمة للإنقضاض عليه.
وفي زاوية قريبة ، كان ثعبان بألوان حربائية يزحف في سرعة نحو الفريسة الشهية .
في رمشة عين ، هوى صقر كالسهم والتقط الفأر بمخالبه ، ثم حلق به عاليا نحو عشه بأعلى شجرة بالمكان ، حيث كان يراقب بعين ثاقبة كل ما يجري على أرض الحقل وفي أجوائه ،
سأله محدثه : وماذا كان من أمر الثعلب والثعبان !؟
أجابه : دخلا في عراك شرس وقد وجدا نفسيهما وجها لوجه ، لم أدر مآله ، حيث حجبتهما كثافة أغصان عن الأنظار !

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:13 PM رقم المشاركة : 58
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

احذر عن .../ق.ق.ج/عبد الغني سيدي حيدة : 04-08-2011, 12:08 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=51080


احذر عن ...
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة

قالت تسأله ، وقد تربع على كرسي وثير قبالتها ، وفي صوتها رنة اهتمام وترقب لما سينطق به : ما الذي رأيته هذه المرة يا سيدي ؟!
أجابها ، من غير تردد ، وقد أحس باهتمامها : " احذر عن ثقة " .
قالت ، وقد اتسعت حذفتا عينيها من الدهشة : أين رأيت ذلك ، وكيف ؟!
قال : على الجدار المقابل ، تجلت حرفا حرفا ، وهي تكون كلمتين ، في اليوم الأول ! ثم ظهرت ، بعد أيام ، الكلمة الثالتة إلى جانب سابقتها وهي تكون جميعا تلك الجملة !
عمهما الصمت لحظة ، ثم لدهشته مدت في احترام بيديها تأخذ براحتيه بين كفيها ، ثم تطبع قبلتين على ظهر كفيه ، وهي تخاطبه في ما يشبه الهمس : " الهامات لا تنحني إلا عند الأبواب الواطئة " .
تلاقت نظراتهما ، على استحياء ، لحظة ، ثم أستأذن في الإنصراف .

عبد الغني سيدي حيدة






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:17 PM رقم المشاركة : 59
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

سأغادر/عبد الغني سيدي حيدة : 09-08-2011, 01:28 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=51167


سأغادر
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة


قالت : سأغادر !
ظل القوم على صمتهم ، وكأن على رؤوسهم الطير ، إلا واحدا ، انبرى يسألها : إلى أين ؟!
مسحت بكفها دمعة أنسابت على خد طرزه وشم لهرم مقلوب ، ثم اتجهت شمالا .






رد مع اقتباس
قديم 08-12-2011, 11:18 PM رقم المشاركة : 60
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

لا يجوز أن تكون مغفلا/ق.ق.ج/عبد الغني سيدي حيدة : 03-09-2011, 02:36 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=51657


لا يجوز أن تكون مغفلا
ق.ق.ج
عبد الغني سيدي حيدة


كانت اللعبة تسير على أحسن ما يرام . فجأة رن الهاتف النقال لأحد اللاعبين ، حمله إلى أذنه ، ثم أعاده بسرعة إلى جيب بدلته ، وحرك بيدقا ليضعه في موقع يهدد الملكة . في اللحظة ذاتها أعلن الحكم عن نهاية اللعبة وانهزام ذات اللاعب .
قالت (وهي ترقب ما جرى) : هي صرامة قوانين الشطرنج وأخلاقياته !
تساءل (وفي نيته تغيير مجرى الحوار) : وفي السياسة ؟!
قالت (وهي تأخذ صورة لحالة الغليان بالقاعة بعد توقيف المباراة) : لا يجوز أن تكون مغفلا .

عبد الغني سيدي حيدة
*






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:22 AM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com