:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > المنتديات المنوعة > ركن "ملفات"
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات صور مشبات مشبات رخام ديكورات مشبات فخمه وباسعار من (الكاتـب : تسوق مشب - )           »          اوسلو الاولى في تاريخ الصراع الفلسطيني – الإسرائيل (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          فوضى خلاقة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          الإنتقال السياسي في سوريا… (الكاتـب : زياد هواش - )           »          قهوة الصباح... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          عديقي اليهودي ! " رواية فكرية سياسية " (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          ثقافات البشرية في حاجة إلى إعادة نظر! (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          ثقافة سوقمقهية ! (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          دورة الأساليب الحديثة في إدارة النقدية والتحليل ال (الكاتـب : نيرمين جلف - )           »          الاشتباك الإقليمي الأول في سوريا... (الكاتـب : زياد هواش - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 28-11-2011, 07:27 AM رقم المشاركة : 1
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي ملف قصص فاتن ورياغلي

سنرقص الليلة : 01-07-2009, 08:15 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=41098


سنرقص الليلة

حين قلت له سنرقص الليلة ، بدا وكأنه لم يصدق ، وجدته سعيدا ومضطرا ، وكأن الارتباك يجعله يرقص بطريقة غريبة ، قال لي فجأة وبعد أن نرقص، أنا لي بيت جميل في الضاحية .
، فكرت ونحن ندخل بيته في الضاحية في أنه قد أعد كل شيء ، الشموع والعشاء وأفكار تقودني لسريره ، لكنه لم يعد شيئا من ذلك
فقلت له هل نرقص معا الآن .






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:28 AM رقم المشاركة : 2
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الوجه الذي ضاع : 24-07-2009, 11:35 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=41381


في زحام الوجوه شاهدتك.

لفتة سريعة لليمين ثم عيون تنظر للاعلى كأنك تبحث عن شيء لا تعرف ما هو؟

او كأنك تفكر..

تماما كما كنت دائما وكما عرفتك.

سألت نفسي: ألا يجوز انه يبحث عني؟ الا يجوز انه يفكر بي؟

بابا..

قالها طفل صغير تعلقت يده بيد امرأة وكان يقترب اليك اعادتني الى نفسي.

تذكرت عندها اننا كنا افترقنا من زمان.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:29 AM رقم المشاركة : 3
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الشارع الطويل : 01-08-2009, 01:09 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=41455


حملها الشارع الطويل. المتاجر اصطفت على الجانبين. خطوة خطوة سارت وهي تحمل احلامها وتقلبها في رأسها. اخيرا وافقت والدتها على اقتراحها ان تبحث عن عمل. تعرف انها لم تكن توافق لو ان حالتهم المادية كانت ميسورة. وهي كفتاة في مقتبل العمر تحتاج الى نفقات عديدة لم تكن تحتاجها حين كانت صغيرة. ماذا يمكن ان تعملي سالتها امها. واضافت ساخرة: مديرة بنك؟
لم تغضب من سخرية امها. العين بصيرة واليد قصيرة. قالت لامها: علموني واصير مديرة بنك. وصمتت الام. كانت ابنتها من اذكى الطالبات في المدرسة بشهادة الكل. وعلاناتها المدرسية اوضح برهان. ولكن الراتب الذي يحصل عليه الاب الموظف الغلبان لا يكفي لاطعام العائلة الكبيرة حتى اخر الشهر.
حين عادت الى البيت كانت فرحتها في وجهها. وعرفت والدتها ذلك دون ان تبلغها الخبر. قالت موضحة للام: وجدت عملا. ساعمل بائعة في دكان ملابس. صاحب العمل يريد ان اعمل 12 ساعة. ووعدني ان يدفع راتبا جيدا.
فرحت الام لفرح ابنتها ولانها اخذت تحلم هي ايضا بما يمكن ان يساعد هذا الراتب مهما كان بسيطا في نفقات العائلة. وفيما بعد عرفت ان على ابنتها ان تعمل اسبوعا تحت التجربة وبعدها سيقرر نهائيا صاحب الدكان ان كان سيقبلها ام لا.
لاسبوع كامل بايامه السبعة سارت في الشارع الطويل وهي تحمل احلامها. ولاسبوع كامل اشتغلت بكد ونشاط وذكاء من الثامنة صباحا حتى الثامنة ليلا. كانت متاكدة ان صاحب المحل سيرضى عن نشاطها وعملها.
وحين عادت الى البيت لم تخبر والدتها بالجواب. قرأت والدتها الجواب في وجهها الحزين.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:30 AM رقم المشاركة : 4
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الشاب : 09-09-2009, 10:57 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=41926


اوصت الام ابنتها قائلة:
اياك ان تتاخري. قبل التاسعة تكونين هنا.
اغلقت الباب وراءها وهي تحملها كل النصائح والتحذيرات التي تعرفها.

في ساعات الفجر وقبل ان يسمع أحد طرق الباب، نهضت تفتح الباب لابنها الشاب.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:31 AM رقم المشاركة : 5
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

حشرة صغيرة : 22-10-2009, 07:21 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=42657


اغفى وهو محبط وبائس.
وفي ساعات الفجر قرر ان يصعد لقمة الجبل الذي تتكأ المدينة على كتفه.
وبدأ الصعود.. وبعد ساعات من الزحف واللهاث وصل.
من هناك نظر الى الناس الذين بدأوا يملأون شوارع الحياة.
كانوا صغيري الحجم من بعيد يتحركون كأنهم قطع بازل صغيرة.
حين هبط من القمة مسرعا كان يفكر: ساشتري مبيد حشرات لاخافة كل من يزعجني.
ولكنه حين وصل الى بيته ونظر في المرأة هاله ان يرى حشرة صغيرة.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:33 AM رقم المشاركة : 6
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

العصفور والحرية : 03-11-2009, 09:02 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=42805


ـ لماذا لا تخرج ايها العصفور الجميل؟
قال القفص للعصفور الذي انزوى في اعماق الزاوية.
ـ رفاقك في الخارج يغردون فرحين.. والباب مفتوح.. وهذه فرصتك..
وفيما كان يحادثه ويغريه.. دخل الى القفص عصفور اخر.. وانزوى في اعماق زاوية اخرى..
بدأ العصفوران الزقزقة والحديث فيما بينهما.
وكان القفص متأكدا انهما يناديان على صاحب القفص لاغلاقه جيدا..






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:34 AM رقم المشاركة : 7
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

السؤال المحير : 09-11-2009, 12:00 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=42880


كانت قد صممت ان تقول له كل شيء.
وليكن ما يكون؟
ماذا سيحدث؟ لا شيء. لن تخسر شيئا سوى حيرتها.
خرجت من هناك سعيدة بابتسامته المشرقة وحديثه الذي يأسر القلب.
وكان السؤال ما يزال يحيرها: ماذا يريد منها؟
دخلت البيت وهي تقول لنفسها: في المرة القادمة ساقول له كل شيء.
ولكن صوتها كان خافتا.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:35 AM رقم المشاركة : 8
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

وجهها الحزين : 16-11-2009, 03:55 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=42950


كنت افكر في وجهها الجميل الحزين. اما هي فكانت تنظر الى الفراغ وتبدو غارقة في التفكير. فضول كبير يتملكني. تمنيت لو عرفت ما وراءها. وحسدت من يجرأون على الوقاحة ويسألون اي شخص عن اي شيء.

حين فكرت بخبث ان اسألها كم الساعة وان احاول جرها الى الحديث.. وصلت الحافلة الى المحطة. لم تكن الحافلة التي انتظرها للاسف.

شدت على حقيبتها بقبضة يدها واختفت. وظل حزن وجهها الجميل معي.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:37 AM رقم المشاركة : 9
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الأرنب السريع : 27-01-2010, 05:06 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=43781


الأرنب السريع
سمع الأرنب كثيرا عن حكايات الناس عنه، كان يقول في نفسه كلما مر بجماعة من الأطفال، سيقولون هاهو الأرنب الذي يحب الجزر هاهو الأرنب السريع، وفي كل مرة يحدث دائما نفس الشيء: يمر الأرنب فتعلوا أصوات الأطفال مندهشين ثم يركضون خلفه، ودائما كان الأرنب المسكين يركض ويركض كانت حياته تسبقه وكان يركض خلفها.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:38 AM رقم المشاركة : 10
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الظلام : 07-08-2010, 04:18 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=46025


نظر حوله فوجد كل شيء مكشوفا وواضحا.. الشارع والبيوت.. وحتى دواخل ما في النفوس..
ولكنه مع هذا احس بعتمة شديدة نلفه..
لم ينظر الى ذاته ليعرف الحقيقة..






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:39 AM رقم المشاركة : 11
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

ضيق : 26-09-2010, 08:59 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=46587


حين التقينا لم يتكلم أي واحد منا، بقينا صامتين، ننظر في اتجاهات مختلفة، مرة يعبث بشيء، ومرة أعبث، في لحظة ما أحسست أن العالم ضاق بنا، فنجانا القهوة وقطع السكر التي ماتزال حية في الصحنين ، حتى الأشياء التي ننظر إليها ملتنا معا.
فهمنا لحظتها وضعت السكر في الفنجان وفعل مثل ذلك ، كنا بحاجة إلى أن نذوب ، ونذوب الشهود على فظاعتنا.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:40 AM رقم المشاركة : 12
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

ولم ينظر خلفه : 10-01-2011, 07:44 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47620


كان يسير للامام.
يتقافز ويركض مشتعلا ويسير الى الامام.
صاحوا به: توقف.
لم يقف.
مدوا سيقانهم وعرقلوه.
لم يقف.
طعنوه من الخلف.
قال آه صغيرة لم يسمعها غيره.
ولم يقف.
ولم ينظر خلفه.
وظل يسير الى الامام.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:41 AM رقم المشاركة : 13
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

المعزول : 02-02-2011, 06:59 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=47924


بعد ان صار معزولا صار عنده وقت كبير.
وزع وقته للترويح عن نفسه. تلفزيون. نوادي. سفر.
اما الاصدقاء فلا. لم يكن عنده اصدقاء. ولم يعتبر يوما ان عنده صديق واحد.
واكتشف في عزلته انه صار يتثاءب كثيرا. كثيرا جدا..
زادت هذه الحالة عنده حتى صرت عادة ملازمة. ولم يهتم للامر وتقبل ذلك بكل سرور وهو يتثاءب. ولانه لا صديق عنده يمازحه صار هو يمازح نفسه بالقول لها: المتثائب..
المتثائب الان يقرأ الجريدة..
المتثائب الان يشاهد التلفزيون..
المتثائب الأن يستعد للسفر..
المتثائب الآن يفكر..
في احد الايام كان يشاهد التلفزيون. شاهد جموعا غفيرة من الاطفال والاهالي يلعبون. ذكرته الصورة بالمظاهرات التي اسقطته..
كان المتثائب عندها يتثاءب ويفكر: لماذا لم يخترعوا مبيدا قويا للحشرات؟
كان يفكر بذلك ويبتسم..حتى انه نسي انه معزول






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:42 AM رقم المشاركة : 14
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

منع تجول : 02-04-2011, 02:30 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=48703


قلبه يأكله على ابنه الغائب. كيف سيرجع؟ ومن يبلغه انهم فرضوا منع تجول؟
قرر ان يخاطر ويخرج لملاقاته خارج البلدة. ولكن عين الحراس كانت له بالمرصاد.
اصوات طلقات. ودم مسفوح وصرخات نازفة للسماء.
وروح ترفرف.
وحين حملوه الى مثواه الاخير، كان يحس ان كل الجمع اولاده. وارتسمت على وجهه ابتسامة رضاء.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:43 AM رقم المشاركة : 15
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

لو كان بينهم : 20-04-2011, 05:38 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=48992


شاهدهم على شاشة التلفزيون.
شباب في عمر الورد يتجمعون ويهتفون.
التصق بالشاشة يهتف قلبه معهم.
تمنى لو كان بينهم.
تمنى..






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:44 AM رقم المشاركة : 16
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

انتظار : 29-04-2011, 03:53 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=49186


حين اخبروها ان وضعها صعب وان صحتها ضعيفة ابتسمت. لم يهمس احد لها انها ستموت قريبا، خافوا عليها من قسوة الحقيقة. ولكنها ادركت ذلك.
صارت تجلس عند الشرفة يوما بعد يوم. تضع يدها على خدها وتراقب المارين في الشارع وتنتظر. تنتظر وتبتسم. مرت ايام وايام وهي تنتظر. وتبتسم بسعادة انها ما زالت على قيد الحياة. بعد عشرين عاما ماتت سعيدة.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:46 AM رقم المشاركة : 17
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

دمعة طويلة : 01-05-2011, 03:43 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=49212


كانت تقلب البوم صورها وتقلب في رأسها ذكرياتها.
قلبت صفحة.. وابتسمت.
صفحة اخرى.. خوف.
صفحة اخرى.. فرح.
صفحة اخرى..
صفحة اخرى..
وسقطت من عينها دمعة طويلة.






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:47 AM رقم المشاركة : 18
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الثعبان الاسود : 09-06-2011, 02:12 AM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50004


الثعبان الاسود


امتدت الاعناق حين بدأ القاضي يقرأ القرار. الصمت سيد المكان.
قال القاضي: براءة.
نظرت الى عيني الذي جلس بجانبي ولم اقل شيئا.
والتقت النظرات ولم يقل شيئا.
نظرنا الى القاضي معا.
هل رآه ثعبانا اسود، كما رأيته؟






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:48 AM رقم المشاركة : 19
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

حيرة : 13-06-2011, 06:09 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50120


عندما أشارت ابنتي إلى المسدس الذي تريده أحسست بزوجي منفعلا، كان يشير للدمية وهو يحاول أن يقنعها بجمالها
لكن صغيرتنا أصرت على المسدس،اشتريناه لها وفي البيت كنت أحس به قلقا متبرما، بقي كذلك مدة ثم قال:
تحتاج البنت لأخ، ينبغي أن نبتهل إلى الله ليرزقنا ابنا. أغاظني جوابه ، حضنت الصغيرة وأنا أقول وماذا لو طلب منا شراء دمية






رد مع اقتباس
قديم 28-11-2011, 07:50 AM رقم المشاركة : 20
محمد رشدي
نائب المدير العام

الصورة الرمزية محمد رشدي
 




***

اخر مواضيعي
 

***
محمد رشدي غير متواجد حالياً

افتراضي

الوردة النائمة : 04-07-2011, 02:08 PM


http://www.menalmuheetlelkaleej.com/...ad.php?t=50476


الوردة النائمة

جرّح الشوق الوردة.
أمالت رأسها قليلا الى صدرها واغفت.
مدّ طائر ضائع جناحه ليقطفها ويخطفها.
وخزته.
وقتلته.
وعادت للنوم.






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:01 AM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com