:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > المنتديات الثقافية والسياسية > ركن "الدراسات الرقمية"
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات همسة حبيب.... (الكاتـب : ريمه الخاني - )           »          لاأريد أن أموت... (الكاتـب : ريمه الخاني - )           »          عطش في البلاد ومطر... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          عديقي اليهودي ! " رواية فكرية سياسية " (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          عفرين انعطافه في مسار المأساة السورية... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          الموت الأبيضْ .. (الكاتـب : زياد هواش - )           »          صور مشبات مشبات رخام ديكورات مشبات فخمه وباسعار من (الكاتـب : تسوق مشب - )           »          اوسلو الاولى في تاريخ الصراع الفلسطيني – الإسرائيل (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          فوضى خلاقة... (الكاتـب : زياد هواش - )           »          الإنتقال السياسي في سوريا… (الكاتـب : زياد هواش - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 25-05-2006, 10:20 PM رقم المشاركة : 1
عبد النور إدريس
عضو فعال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد النور إدريس غير متواجد حالياً

افتراضي شهادة التسكع الرقمي و العرافة التي …

شهادة التسكع الرقمي و العرافة التي …
بقلم الباحث السوسيولوجي عبد الرحيم العطري


ـــــــــــــــــــــــــــــ
شهادة مقدمة للندوة المنظمة بمدينة سلا يوم الجمعة 24 مارس 2006 احتفاء بالذكرى السنوية الأولى لميلاد اتحاد كتاب الإنترنيت العرب .
ـــــــــــــــــــــــــــ


أذكر بدقة متناهية ذلك السفر الأول نحو هذه العوالم الافتراضية ، أذكر أنه منذ فجر هذه الألفية صرت مدمنا للإبحار في الوديان السليكونية ، هائما في واقع عجائبي برفقة معان جديدة و مختلفة لأسئلة الزمان و المكان ، أنتقل من موقع لآخر و من دولة لأخرى دونما حاجة لتأشيرة مرور أو جواز سفر ، فقط تلزمني جرعة كهرباء و حرارة هاتف و نقرات بالفأرة لأمارس التسكع الرقمي في هذه القارة السابعة الجديدة . كان البدء إذن مع ميلاد ألفية ثالثة ، و كان البدء أيضا مفرزا لكثير من الأسئلة الكبرى حول دور هذه الشبكة في اختزال الزمن و تحطيم كثير من اليقينيات. ربما هي دهشة البداية التي تقترن دوما بالخوف و السؤال، و ربما هو الافتتان بعوالم أخرى بعيدا عن عالمنا الواقعي.
صرت مدمنا للتسكع الرقمي بين عوالم افتراضية ، ما عدت أهدر كثيرا من الوقت في الانهراق مع السيول الآدمية في الشوارع الواقعية ، ما عدت حريصا على احتساء كوب القهوة في الشارع إياه، في المقهى إياه ، تغيرت عاداتي الاستهلاكية ، تغيرت طباعي و سلوكاتي الحياتية ، هكذا تقول زوجتي ، التي صارت من أسعد السعداء في ملكوت الرب، منذ أهدى بيل كلينتون للعالم ديموقراطية النت ، لم تعد الشبكة حكرا على المؤسسة العسكرية ، ها الجميع يفيد منها و يستقل قطاراتها السريعة ، و ها زوجتي تتبجح أمام النسوة في البيت و العمل بأن رفيق العمر ما عاد يدخل متأخرا ، سبحانك ربي للإنترنيت فوائد إذن لا تعلمها إلا النساء ، ألهذا قال نابليون فتش عن المرأة ؟
الشبكة تتيح للباحث فرصا كبرى لاقتصاد الجهد و تركيز بؤر البحث و الاستطلاع ، فبنقرة واحدة على ال ” غوغل ” ينكشف المبحوث عنه ، و ينطلق التسكع الفكري بين دروب المعرفة ، عن طريق القارة السابعة يتمكن الباحث من زيارة المكتبات الكبرى و الاطلاع على أحدث النتائج العلمية في حقل تخصصه ، فما كنت أتوقع يوما في بداية التحاقي بشعبة السوسيولوجيا أن أحاور الراحل بيير بورديو و أن أتلقى رسائله على بريدي الإلكتروني ، لكن هذا الذي حدث ، و ما زال يحدث مع كبار آخرين .
الطفرة الرقمية جعلتني لا أموت غيظا على تأخر بعض الجرائد أو المجلات في نشر إبداعاتي ، أعصابي ما عادت تحترق بسبب اعتذار المسؤول عن الجريدة عن نشر عمل لي بسبب تعارضه مع مصالح مالكي وسائل الإنتاج و الإكراه ، أو تشويهه للمنجز الإبداعي في إطار اجتهاده الزائد أو إخراجه الرديء . بفضل الشبكة يقوم المنهجس بالحرف بنشر إبداعاته على الفور ، في أكثر من موقع ، و في أكثر من دولة . و بعدما كان لا يقرأ هاته الإبداعات إلا نزر قليل من القراء ، فإنه اليوم يقرأ عبر النت من طرف الملايين ، و يراكم بالتالي صداقات عميقة من كل البقاع .
فاليوم بالذات لم يعد مفروضا على الكاتب أن ينتظر الأسابيع و ربما الشهور لكي ينشر له نص بالملحق الثقافي ، و لم يعد في حاجة أيضا للسؤال ، لعشرات المرات ، عن مصير نصه و سبب تأخره في النشر ، طريقة ” أضف مقالا ” تعفيه من كل هذه المتاهات ، و تتيح له تصحيح نصه بنفسه و اختيار الإخراج الممكن له بنفسه ، كما أن بمقدوره لو كان يتوفر على بعض مال أن يحدث لنفسه موقعا خاصا ، فالانترنيت حرر المبدعين من تجرع الكثير من الإهانات و المرارات التي يسببها طرق أبواب بعض الملاحق الثقافية التي استحالت مع توالي الأيام إلى ضيعات خاصة تنشر لفلان و لقبيلة فلان ، و ترفض بالطبع كل صوت آخر لا يعزف لحن القبيلة و لا يعبد سيد القبيلة و لا يتزلف إلى سيد الملحق الثقافي إياه .
كثيرة هي الأسماء التي تلتمع اليوم في الشبكة و تكرس حضورها النوعي في أكثر من موقع و تستقبل إنتاجاتها بغير قليل من الاهتمام و الترحيب ، ذات الأسماء كانت تقريبا ممنوعة من الصرف في كثير من الملاحق الثقافية ، لكن بمجرد ما اكتشفت عوالم الشبكة ، حتى أفصحت عن إبداعيتها و أصالتها الفكرية ، و في ذلك تأشير بالغ على الإقصاء الذي تنتهجه جملة من المؤسسات الإعلامية ،و التي يبدو أن أوراق التوت تسقط عنها واحدة تلو الأخرى بعدما لم يعد يخطب ودها أحد .
في هذه الوديان السليكونية لا يكون الانهراق مع صبيبها محمود العواقب دائما ، طرائف و مقالب هذا الوادي العجيب لا تنتهي ، ربما كل عوالمه الافتراضية و خيوطه العنكبوتية تتأسس على الطرفة و الخدعة و الاستبلاد أحيانا ، لهذا على المرء أن يقوي من إمكانات الحذر الإبستيمولوجي و هو يتسكع بين دروب و حارات و مدن النت .
كلما تذكرت ما حدث لي مؤخرا ، كلما استغرقت في الضحك حتى تظهر للناظر آخر أضراسي المتسوسة ، فقبل رحيل السنة الفائتة تلقيت رسالة إلكترونية ، مفادها أنني سأربح بحلول سنة 2006 ، ما يناهز 1000 أورو ، حسبت الأمر مجرد إشهار لمنتوج معين ، حذفت الرسالة من بريدي الإلكتروني ، دون إتمام قراءتها .
في اليوم الموالي توصلت بنفس الرسالة ، قلت مع نفسي لما لا أقرأها و أعرف محتواها ، شرعت في القراءة إلى أن طلب مني الضغط على رابط إلكتروني ، بغد الضغط انفتحت أمامي نافذة موقع عرافة فرنسية تبشر بأن الحظ يحالفني هذه الأيام و أنني سأربح 9957 أورو بالضبط ، طلب مني مرة أخرى الضغط على رابط آخر، لأؤكد للعرافة رغبتي في قراءة الطالع عن طريق الورق ، قلت مع نفسي لأستمر في تنفيذ بنود هذه المهزلة ، بعدها بأيام جاءتني رسالة العرافة تخبرني بأن حسن الطالع في جانبي ، و أن النجوم و الكواكب تبتسم في وجهي ، لكنها لم تنس تذكيري بأن الألف أورو تقريبا مشروط ربحها بدفع 160 أورو ثمنا لحرز سوف ترسله لي بالبريد العادين و ذلك بعد أداء المبلغ بواسطة بطاقة بنكية .
لم أجب العرافة ، بل حذفت الرسالة ، في اليوم الذي تلاه العرافة ترسل رسالة أخرى تقول فيها بالحرف ” لأنني أحببتك ، و لأني أريد أن يبتسم لك الحظ و أن تربح المال ، إنني أخفض لك ثمن الحرز إلى 80 أورو ” ، بعدها خفضته إلى 40 أورو و اليوم تريد فقط 15 أورو للحرز مع إشارتها أسفل الرسالة إلى أن مصاريف البريد ستكون علي حسابي …هذا ما حدث لي مع العرافة و هاهي ذي السنة الموعودة تنقضم شهورها تباعا فأين هي الألف أورو يا عرافة النت ؟؟؟؟؟






رد مع اقتباس
قديم 03-06-2006, 10:00 AM رقم المشاركة : 2
أشرف الخريبي
عضو فعال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
أشرف الخريبي غير متواجد حالياً

افتراضي

العزيز عبد النور إدريس

يسعدنى حماسك وروعتك واكتشافاتك
ارى مجهودا يستحق كل تقدير اتمنى ان نسعد به وونناقش معا
هذه التفاصيل الثرية التى تُحدث نقلة بل نقلات نوعية فى حضارتنا


تحياتى لك



اشرف






رد مع اقتباس
قديم 04-06-2006, 06:04 PM رقم المشاركة : 3
عبد النور إدريس
عضو فعال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد النور إدريس غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف الخريبي
العزيز عبد النور إدريس

يسعدنى حماسك وروعتك واكتشافاتك
ارى مجهودا يستحق كل تقدير اتمنى ان نسعد به وونناقش معا
هذه التفاصيل الثرية التى تُحدث نقلة بل نقلات نوعية فى حضارتنا


تحياتى لك



اشرف
صديقي العزيز أشرف
طالت غيبتك يا رجل أرجو من الله ان تكون بخير
ويسعدني الحوار مع قامة ادبية مثلك وأتمنى أن تنظم معنا إلى الورشة الأدبية
التي سأعلن عنها هنا..
تحياتي القلبية
أخوك عبد النور






رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 02:42 PM رقم المشاركة : 4
ليلى الزنايدي
عضو جديد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
ليلى الزنايدي غير متواجد حالياً

افتراضي Re: شهادة التسكع الرقمي و العرافة التي …

شدتني هذه التجربة العذبة.. تلك التي عاشها كل من عشق هذا العالم الإفتراضي...
و ها حياتنا تنقلب رأسا على عقب... ننزف أمام هذا الجهاز العجيب أعمارنا ثم نعود إلى واقعنا فارغي الوطاب....












التوقيع - ليلى الزنايدي

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 02:42 PM رقم المشاركة : 5
ليلى الزنايدي
عضو جديد
 





***

اخر مواضيعي
 

***
ليلى الزنايدي غير متواجد حالياً

افتراضي Re: شهادة التسكع الرقمي و العرافة التي …

شدتني هذه التجربة العذبة.. تلك التي عاشها كل من عشق هذا العالم الإفتراضي...
و ها حياتنا تنقلب رأسا على عقب... ننزف أمام هذا الجهاز العجيب أعمارنا ثم نعود إلى واقعنا فارغي الوطاب....












التوقيع - ليلى الزنايدي

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 03:18 PM رقم المشاركة : 6
عبد النور إدريس
عضو فعال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد النور إدريس غير متواجد حالياً

افتراضي Re: شهادة التسكع الرقمي و العرافة التي …

[quote:e0a5a7bfd1="ليلى الزنايدي"]شدتني هذه التجربة العذبة.. تلك التي عاشها كل من عشق هذا العالم الإفتراضي...
و ها حياتنا تنقلب رأسا على عقب... ننزف أمام هذا الجهاز العجيب أعمارنا ثم نعود إلى واقعنا فارغي الوطاب....[/quote:e0a5a7bfd1]

[size=18:e0a5a7bfd1][color=blue:e0a5a7bfd1]الأخت ليلى
الزمن الافتراضي يمر سريعا و يشعرنا بقصر أعمارنا
نألفه ببطئ... لكنه حاضر بشموخه في واقعنا كما خارجه..
نعشق العالم الافتراضي كما نعشق أعمارنا ...لكن تحاصرنا المدن وجوازات السفر
فنلجأ إلى السيليكون كي نلغي الحدود حيث نشرة الأخبار غير ذات قيمة
شكرا أختي على مرورك الجميل
تحياتي القلبية[/color:e0a5a7bfd1][/size:e0a5a7bfd1]












التوقيع - عبد النور إدريس

لاشيء مفتوح أكثر من نص مغلق
ABDENNOUR.OVER-BLOG.NET

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 03:18 PM رقم المشاركة : 7
عبد النور إدريس
عضو فعال
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد النور إدريس غير متواجد حالياً

افتراضي Re: شهادة التسكع الرقمي و العرافة التي …

[quote:e0a5a7bfd1="ليلى الزنايدي"]شدتني هذه التجربة العذبة.. تلك التي عاشها كل من عشق هذا العالم الإفتراضي...
و ها حياتنا تنقلب رأسا على عقب... ننزف أمام هذا الجهاز العجيب أعمارنا ثم نعود إلى واقعنا فارغي الوطاب....[/quote:e0a5a7bfd1]

[size=18:e0a5a7bfd1][color=blue:e0a5a7bfd1]الأخت ليلى
الزمن الافتراضي يمر سريعا و يشعرنا بقصر أعمارنا
نألفه ببطئ... لكنه حاضر بشموخه في واقعنا كما خارجه..
نعشق العالم الافتراضي كما نعشق أعمارنا ...لكن تحاصرنا المدن وجوازات السفر
فنلجأ إلى السيليكون كي نلغي الحدود حيث نشرة الأخبار غير ذات قيمة
شكرا أختي على مرورك الجميل
تحياتي القلبية[/color:e0a5a7bfd1][/size:e0a5a7bfd1]












التوقيع - عبد النور إدريس

لاشيء مفتوح أكثر من نص مغلق
ABDENNOUR.OVER-BLOG.NET

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2013, 12:50 PM رقم المشاركة : 8
عبد الغني سيدي حيدة
الهيئة العليا
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد الغني سيدي حيدة غير متواجد حالياً

افتراضي النت.../عبد الغني سيدي حيدة

لا يكفي أن تقتحم عوالم النت لتشهد لنفسك بالعبقرية : فالنت لا يحمي المغفلين !

لعل هذا ما يريد أن ينبه له الموضوع !

تحيتي للمبدعين د.إدريس عبد النور ، وعبد الرحيم العطري .

عبد الغني سيدي حيدة

///////////////////












التوقيع - عبد الغني سيدي حيدة

------------------------------


عندما تكون الحقيقة مخزية فلا ينفع معها قناع . فهي إما كاشفة ، كاسحة أو مدمرة .
بالحكمة وحدها يمكن رتق بتلاتها .

-------------------------------------

عضو اتحاد كتاب المغرب

-----------------------
toute vérité n'est penetrable que par "CL MASSON" .
----------------

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 09:03 AM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com